الشريط الأخباري

توجه متزايد نحو البنوك “الحلال”.. وخطط تطويرية للإسلامي العربي حتى العام 2020

مدار نيوز، نشر بـ 2017/01/29 الساعة 11:04 صباحًا

نابلس – مدار نيوز: يبدو أن حالة النهوض للبنوك الإسلامية في فلسطين بدأت باستقطاب الكثير من العملاء المحليين نتيجة حالة الثقة التي تمكنت من زرعها إدارة البنك الإسلامي العربي بين المواطنين، خاصة التجار، وأصحاب الصناعات في البلاد، ما دفع إدارة البنك إلى فتح فروع جديدة كان آخرها فرع جديد في نابلس.

الشيخ أحمد شوباش مفتي نابلس أوضح خلال افتتاح الفرع الجديد في شارع فيصل بمدينة نابلس، الأسبوع الماضي، الفرق بين البنوك الربوية والإسلامية وقال: “هناك فرق شرعي كبير بين الاثنين، البنوك الإسلامية في صعود مستمر، وهي قائمة على مبدأ المرابحة وليس الربا”.

الشيخ شوباش قال ايضًا: ان “البنوك الاسلامية تمكنت من مساعدة الفقراء، وتمكنت من توفير بعضا من احتياجاتهم، والبنك الاسلامي له خصوصية، وهو يعتمد في نظامه على الشريعة الاسلامية، لقد اصبح لنا بنوك تعمل حسب الشريعة”.

عن أهمية المصارف والبنوك الاسلامية اشار شوباش الى شرعية اعمال البنوك الاسلامية، مبيناً الحكم الشرعي لاعمال هذه البنوك، وأشاد بإدارة وموظفي البنك الاسلامي العربي على جهودهم وعملهم الدؤوب وحرصهم على ان تتوافق معاملات البنك الاسلامي العربي مع شرعنا الحنيف.

من جانبه، قال ا.د. عاطف علاونة رئيس مجلس ادارة البنك الاسلامي العربي لـ”مدار نيوز” ان “البنك الاسلامي العربي قرر افتتاح فروع جديدة له في فلسطين، وقد تصل في عام 2020 الى 30 فرع في فلسطين”.

ووفقا للدكتور علاونة فإن، البنك في تطور مستمر، لذلك “يجب ان تصل خدماته الى كل المناطق الفلسطينية، بهدف خدمة الجمهور الذي اصبح له توجه ملحوظ للتعامل مع البنوك الاسلامية”.

وقال: إن “السنة الحالية تحمل في جعبتها الكثير من التغيير وإن هذا السعي هدفه جعل البنك الإسلامي العربي من رواد الصيرفة في فلسطين”.

وشكر ا.د. علاونة رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي العربي كلا من سلطة النقد والاجهزة الرسمية الأمنية والشعبية والمجتمع على إحتضانهم للبنك والثقة التي أولولها لطاقم العمل، وكما شكر الهيئة العامة ومساهمي البنك الذين وضعو ثقتهم في إدارة البنك ممثلة برئيس مجلس الإدارة و المدير العام وطاقمه الرائع المتفاني.

وأشار الى النتائج الرائعة للصيرفة الإسلامية في فلسطين، حيث إن البنك أقر خطته الإستراتيجية 2020 والتي سيحقق من خلالها العديد من الاهداف وعلى رأسها توسيع الشبكة المصرفية والهدف الأكبر منها هو إيصال خدمات الصيرفة الإسلامية الى كافة المواطنين.

وأضاف: أن البنك في خطته يضع صوب عينيه نوعية الخدمة المقدمة والتمييز بتقديمها، بالإضافة الى المنتجات المصرفية  التي شملتها الخطة من خلال طرح منتجات جديدة توائم إحتياجات العملاء، إذ تسعى الخطة الى تطوير موارد البنك البشرية وكوادره المختلفة وتعزيز الشفافية والحوكمة في عمل البنك وتعزيز دور البنك في المسؤولية الإجتماعية وبخاصة التجمعات السكانية التي يتواجد فيها.

ووفقا لمدير عام البنك الاسلامي العربي سامي الصعيدي في حديث لـ” مدار نيوز”، فإن البنك أعلن عن أرباح وهي في زيادة مستمرة.

وقال الصعيدي: لدينا حاجة ملحة لفتح فروع جديدة في جميع انحاء الوطن، وهذا تطور هام على البنك ويجب علينا مواكبة هذا التطور وازدياد حاجة المواطنين للبنك لتسيير اعمالهم، وتوفير احتياجاتهم البنكية الشرعية.

بدوره، قال التاجر خالد حميض من نابلس وهو من كبار تجار الالمنيوم في شمال الضفة الغربية: “أفضل التعامل مع البنك العربي الاسلامي من باب الحلال والحرام، والمعاملة الحسنة، لقد خفضت تعاملي مع البنوك الاخرى الى ادنى مستوى، رغم ان معاملتها معي كانت ممتازة، ولكن اصبحت افضل التعامل مع البنك الاسلامي العربي، اريد الحلال”.

وكان الحضور ملفت من رجال السياسة والاقتصاد والمواطنين اثناء افتتاح فرع جديد للبنك الاسلامي العربي في شارع فيصل بنابلس تحت رعاية سلطة النقد الفلسطينية، و بحضور د. رياض ابو شحادة  مساعد محافظ سلطة النقد الفلسطينية للإستقرار المالي ومراقب البنوك، اللواء أكرم رجوب محافظ محافظة نابلس, معالي المهندس سميح طبيلة رئيس بلدية نابلس، ومفتي نابلس احمد شوباش، وعمر هاشم رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس، أ.د. عاطف علاونة رئيس مجلس ادارة البنك الإسلامي العربي، والسيد سامي صعيدي مدير عام البنك، السيد غسان جبر نائب مدير عام البنك، ونظام الزامل مدير الفروع وتنمية المطلوبات، والعديد من مدراء الدوائر وحشد من المؤسسات الرسمية و الأهلية والمواطنين.

الافتاء 

عضو هيئة افتاء البنك الاسلامي العربي المكونة من 4 خبراء في الشرع الدكتور جمال زيد الكيلاني، قال لـ”مدار نيوز”: “نقوم بالتدقيق بكل معاملات البنك، واي معاملة باطلة نقوم بوضعها جانبا، واي اموال تدخل على البنك من هذه المعاملات توضع في صندوق خاص، ويتم توزيعها على المشاريع الخيرية”.

وتابع الدكتور الكيلاني قوله: “اي كسب غير شرعي يتم التخلص منه، بطريقة مجدية للمجتمع ولا يبقى ضمن الارباح، والبنك الاسلامي العربي يسير حسب الشرع”.

كلمات الافتتاح 

وفي كلمته خلال الافتتاح، قال مساعد محافظ سلطة النقد د. رياض أبو شحادة إن “البنك الإسلامي العربي من البنوك الإسلامية الرائدة في العمل المصرفي الإسلامي في فلسطين”، مشيرا إلى أن صافي أصول البنك الإسلامي العربي في نهاية شهر تشرين الثاني 2016، بلغت  870 مليون دولاراً مقارنة بصافي الأصول لإجمالي المصارف العاملة في فلسطين 13.8 مليار دولار، مؤكداً أن هذا يدلل على أن البنك الإسلامي العربي بتطور دائم لعمله وخدماته وتسهيلاته المقدمة للمواطنين.

وأكد د. ابو شحادة  على استمرار سلطة النقد في مواكبة اخر التطورات المصرفية، حيث بدأت في تنفيذ الخطة الاستراتيجية لنظام الدفع الالكتروني مثل خدمات الدفع عبر الهاتف الخلوي والمقاصة الإلكترونية، وذلك بهدف الارتقاء في أداء الجهاز المصرفي الفلسطيني وتيسير وصول الخدمات المصرفية للمواطنين كافة.

من جانبه، نقل اللواء اكرم الرجوب محافظ نابلس تحيات سيادة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين وأكد على استمرارية مؤسسات السلطة بتحقيق اهدافها رغم الاحتلال، مؤكدا على اهمية افتتاح فرع جديد للبنك الاسلامي العربي في المحافظة، ليقدم الخدمات المصرفية المميزة للمواطن، و تعهد اللواء الرجوب على الاستمرار في فرض الأمن و الأمان للمؤسسات والمواطنين لتحقيق الاستقرار المالي والاقتصادي.

وتحدث المهندس سميح طبيلة عن مدى اهتمام بلدية نابلس بتوفير بنية تحتية قوية تسهل على المؤسسات اعمالها، شاكرا البنك الاسلامي العربي افتتاح هذا الفرع الذي يسهل على المواطنين معاملاتهم المصرفية.

وعبر عمر هاشم رئيس الغرفة التجارية عن اهمية افتتاح فرع جديد للبنك الاسلامي العربي في محافظة نابلس، وتحدث عن المصاعب التي يواجهها سكان نابلس بسبب الاحتلال، وتأمل في مستقبل مستقر ومبهج من خلال دعم البنك للأفراد والمؤسسات وبرامج التمويل للمشاريع الصغيرة والشركات المقدمة من البنك.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=27742

تعليقات

آخر الأخبار