الشريط الأخباري

توجيه الاتهام إلى تونسي وجزائري في مقتل شاب بولندي

مدار نيوز، نشر بـ 2017/01/02 الساعة 10:28 مساءً

وجه القضاء البولندي الاتهام إلى تونسي وجزائري بقتل شخص بولندي خلال شجار وقع في حانة في شمال شرق بولندا ليلة رأس السنة، مما أدى إلى توتر في المنطقة.

ويعمل التونسي (26 عاما) في الحانة في مدينة إيلك ويشتبه في قيامه بقتل أحد الزبائن (21 عاما) طعنا بسكين خلال الشجار، وفقا للنيابة العامة.

ويؤكد الجزائري، صاحب الحانة، الذي يحمل الجنسية البولندية براءته، حسب ما أكد محاميه لفرانس برس. وتابع المصدر أن الجزائري يعيش منذ فترة طويلة في بولندا ومتزوج من بولندية.

ومن المتوقع أن تطلب النيابة العامة توقيف الاثنين بعد توجيه الاتهام لهما. وكان تم اعتقال شخصين آخرين، أحدهما مغربي الجنسية.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإن الضحية عمد أثناء احتفاله بحلول رأس السنة إلى القاء إحدى المفرقعات باتجاه الحانة، مما أثار حفيظة العمال العرب الذين تشاجروا معه. وخلال الشجار أصيب الشاب البالغ 21 عاما بطعنتي سكين مما أدى إلى مقتله.

وبعد ظهر الأحد، تجمع المئات من سكان المدينة أمام مطعم “برينس كباب” وحمل بعضهم حجارة ومفرقعات رموها باتجاهه فحطموا زجاجه ومحتوياته مطلقين شعارات عنصرية.

بعدها اصطدم المحتجون مع الشرطة التي تدخلت لفضهم، واعتقلت 28 شخصا بتهم العنف والتخريب.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=23290

تعليقات

آخر الأخبار