الشريط الأخباري

جال بيرغر يدعي: “بوادر جسن نية” فلسطينية تجاه إدارة بايدن..!!

مدار نيوز، نشر بـ 2020/11/20 الساعة 11:32 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز- نابلس- 20-11-2020- ترجمة محمد أبو علان دراغمة: الصحفي الإسرائيلي المختص في الشؤون العربية في كان الإخبارية العبرية جال بيرعر غرد على تويتر:

نقلت السلطة الفلسطينية رسائل لدبلوماسيين غربيين مفادها، أنها على استعداد لوقف انضمانها لمواثيق ومنظمات دولية كبادرة حسن نية تجاه إدارة بايدن، كما أنها على استعداد لفتح نقاش حول إدعاءات التحريض في المناهج الدراسية الفلسطينية.

ووفق ذات الرسائل الفلسطينية التي نقلت للدبلوماسيين الغربيين، تأمل السلطة الفلسطينية في إطار عودة العلاقات بين السلطة الفلسطينية وإدارة بايدن، أن تقوم إدارة بايدن بفتح مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وإعادة عمل وكالة المساعدات الأمريكية USAID التي أوقف عملها أيام إدارة ترمب.

كما تأمل السلطة الفلسطينية عودة المساعدات الأمريكية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، كما تأمل بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في مدينة القدس، وعلى الرغم من أن مبنى القنصلية  الذي كان يتعامل مع الشأن الفلسطيني لازال قائماً، إلا أن وضعه الدبلوماسي قد تضاءل، خاصة أن المسؤول عنها يخضع لمسؤولية السفير الأمريكي في القدس.

جهات رفيعة أبلغت السلطة الفلسطينية، قد يكون من الصعب إعادة القنصلية لسابق عهدها، حيث أن الخطوة تتطلب موافقة إسرائيلية، مما قد يجعلهم يضطرون لإخضاع المسؤول عن الشأن الفلسطيني لوزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن، بدلاً من خضوعه لمسؤولية السفير الأمريكي في “إسرائيل”.

وكان ذات الصحفي الإسرائيلي قد نقل قبل أيام أن السلطة الفلسطينية أبلغت جهات دبلوماسية غربية، أنها مستعدة لإجراء تعديلات على قانون رواتب الأسرى الفلسطينيين، بحيث تخضع قيمة الراتب للوضع الاقتصادي والاجتماعي لأسرة الأسير، ولعدد أفراد العائلة، وليس بناءً على، خطورة العمل الذي قام به، ولا حسب مدة الحكم عليه. وفي السياق ذاته، تسعى السلطة الفلسطينية لتنظيم قضية عمل الأسرى المحررين في مؤسساتها.

 

 

شارك الخبر:

تعليقات

آخر الأخبار

مصرع مسن بحادث دهس جنوب قلقيلية

الخميس 2020/12/03 8:43 مساءً