الشريط الأخباري

جنرال إسرائيلي متقاعد:” إسرائيل لا يمكنها الاعتماد على ترمب”

مدار نيوز، نشر بـ 2019/10/10 الساعة 12:42 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز-نابلس- ترجمة محمد أبو علان دراغمة-10-10-2019: نقلت صحيفة معاريف العبرية تصريحات للجنرال الإسرائيلي المتقاعد جيورا أيرلند، والذي شغل في السابق رئيس مجلس الأمن القومي حول قرار ترمب سحب القوات الأمريكية من سوريا، وأثر ذلك على “إسرائيل”.

وجاء في تصريحات الجنرال الإسرائيلي  التي كانت لإذاعة 103FM العبرية: الرئيس الأمريكي دونالد ترمب غير مدرك أن الخطوة الأمريكية ستترك أثرها على السياسية الإيرانية في تالشرق الأوسط.

وتابع الجنرال الإسرائيلي حديثه الإذاعي قائلاً:

” في العام 2002 التقيت مع ضابط تركي رفيع، قال لي، لا اعتقد أننا سنعود لنكون الأمبرطورية العثمانية من جديد، ولكن بالتأكيد لن نقبل بحدود تركيا كما حددت لنا بعد الحرب العالمية الأولى، ويرى الأتراك بشمال العراق وشمال سوريا جزء من الأراضي التركية”.

وعن القرار الأمريكي بالإنسحاب  من سوريا قال الجنرال الإسرائيلي:” تصريحات ترمب الفظيعة على المدى البعيد تدمر كل ما بنته الولايات المتحدة الأمريكية خلال عشرات السنيين، إن أغلقت الولايات المتحدة على نفسها، ستصبح دولة غير ذات علاقة، السعوديون فهموا هذه المعادلة بعد الهجوم الإيراني، الولايات المتحدة لم تفعل شيء، وفهموا أن عليهم التوصل لحل سياسي مع إيران، وكل الحلول التي توصلت لها إسرائيل مع الدول السنية، انتهت بعد الخطوة الإيرانية، هذا ضرر كبير للولايات المتحدة على المدى البعيد، ولإسرائيل أيضاً”.

وعن تأثير الخطوة الأمريكية على “إسرائيل” قال الجنرال أيرلند:” من الناحية العسكرية، الإيرانيون أظهروا قدرات عسكرية مؤثرة جداً، مما يعني أن هناك مبررات للقلق، في العام 1967 قلنا إننا انتصرنا على أعدائنا، وإننا أقوياء، وهم ضعفاء وأغبياء، أنظروا إلى أين قادنا هذا في العام 1973، وخوفي أن نفكر هكذا هذه المرّة أيضاً”.

وتابع الجنرال الإسرائيلي:” الثقة بأنه لن يكون رد أمريكي مهما فعلوا، قد يقود هذا التفكير لهجوم إيراني مفاجىء على إسرائيل، في السابق كان هذا الأمر غير ممكن، ولكن اليوم هذا الخطر موجود”.

وعن الموقف الإسرائيلي حال وقوع هجوم إيراني على “إسرائيل” قال:

“هنا اعتقد أن علينا افتراض السيناريو الأسوء، والسؤال، في حالة فكرت إسرائيل في ضرب إيران، ماذا سيكون في أعقاب ذلك؟، الرئيس الأمريكي السابق  باراك أوباما كان يعتبر رئيس غير جيد بالنسبة لإسرائيل، ولكنه كان سيساعدنا، ولكن لا يمكن قول الكلام نفسه عن ترمب، والذي كان يعتبر حتى اليوم الداعم الأكبر لإسرائيل”.

وعن ثمن هجوم إسرائيلي على إيران قال:

” علينا عدم الخطأ، إسرائيل أقوى من أي وقت مضى، ولنا نقاط تفوق على الإيرانين، والإيرانيون في مواجهة العقوبات، إيران لن تستسلم، ولن تدخل في مفاوضات، بل ستستمر في استخدام المزيد من القوة، ومع الأسف ترمب لا يدرك ذلك”.

 

شارك الخبر:

تعليقات