الشريط الأخباري

حزب الشعب يحذر من محاولات المس بمكانة المخيم ولاجئيه

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/28 الساعة 11:12 مساءً

حذر حزب الشعب الفلسطيني من محاولات المس بمكانة مخيمات اللاجئين، من خلال ممارسات تضعف ولاية المخيم القانونية لوكالة الغوث ” الانروا “، وكذلك ولايتها السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

جاء ذلك على خلفية توزيع بيان باسم اللجان الشعبية للاجئين- المكتب التنسيقي، لجنة معسكر الشاطيء بغزة، حيث نصبت هذه الجهة نفسها بديلا لوكالة الغوث، بمطالبة ابناء المخيم بالرجوع لهذه اللجنة عند قيامهم باي تطوير عمراني لمنازلهم، او القيام بأي مشاريع استثمارية مثل الأبراج السكنية، إضافة لابتداع جباية جديدة نظير ذلك ما بين 500 – 1000 شيكل .

إن حزب الشعب الفلسطيني وهو يؤكد على ضرورة الحفاظ على مكانة المخيم القانونية والسياسية والاجتماعية، باعتبار لاجئي شعبنا يقيمون داخل هذه المخيمات كحالة مؤقتة إلى حين عودتهم إلى أراضيهم وديارهم التي هجروا عنها عام 1948م طبقا للقرار الاممي 194، فانه يرى في أي إجراءات تضعف من مسئولية وكالة الغوث عن المخيمات واللاجئين ، تتماهى مع الأهداف المعادية لشعبنا التي تستهدف مشروعه الوطني وفي مقدمتها حق العودة .

كما حذر الحزب من محاولات تدخل بعض البلديات في شئون المخيمات، كذلك سعي البعض المحموم للاستثمار داخل المخيمات من خلال شراء منازل اللاجئين وإقامة الابراج السكنية عليها بما يحمله ذلك من تشويه صورة المخيم، وتبديد الوحدة السكانية للاجئين، خدمة لمصالح شخصية ضيقة .

مشيرا الى ان أي تنظيم للحالة العمرانية داخل المخيمات هو من مسئولية المكتب الهندسي التابع لوكالة الغوث فقط . كما أكد حزب الشعب ان أي جبايات مالية من لاجئي شعبنا من قبل أي جهة كانت نظير التطوير العمراني لمنازلهم هي جبايات مرفوضة، و تلحق الضرر والأذى بأبناء شعبنا، لا سيما في ظل حالة الحصار الظالم الذي يواجهه ابناء شعبنا في قطاع غزة، وحالة الفقر المدقع التي يكابدها اللاجئين داخل المخيمات، مشيرا إلى أن أي استثمار داخل المخيم يجب ان يصب في مصلحة اللاجئين ويعزيز صمودهم لا العكس .

ودعا الحزب الجهات السياسية التي تقف خلف هذه اللجان وضع حد لمثل هذا الانحراف السياسي الخطير، وتصويب بوصلة أدائها بما ينسجم مع أهداف شعبنا الوطنية، كما دعا القوى السياسية والفعاليات الشعبية كافة للتصدي لمثل هذا التوجه الذي يلحق الأذى بتحقيق بهدف العودة . وفي ذات السياق ثمن الحزب موقف اللجان الشعبية للاجئين التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية بقطاع غزة، وما تضمنه بيانها تجاه هذه الممارسات الغير مسئولة، والذي يعكس حسا وطنيا مسئولا تجاه اللاجئين ومكانة مخيماتهم

رابط قصير:
https://madar.news/?p=22631

تعليقات

آخر الأخبار