الشريط الأخباري

حظر نشر تفاصيل حادثة اغتيال الشهيد فقها في غزة

مدار نيوز، نشر بـ 2017/03/27 الساعة 3:10 مساءً

مدار نيوز – غزة:

أصدر النائب العام في غزة  إسماعيل جبر، اليوم الاثنين قرارًا بحظر نشر التحقيقات المتعلقة بقضية اغتيال الشهيد مازن فقها الذي اغتيل برصاص مجهولين يوم الجمعة الماضية جنوب مدينة غزة.

وبموجب القرار، فقد “حظر النشر وتداول أية تفاصيل تتعلق بالتحقيقات في القضية”، بهدف الحفاظ على سرية التحقيقات وعدم التأثير على مجرياتها.

وبين أن النيابة العامة ووزارة الداخلية في غزة هي الجهة الوحيدة المختصة بالتصريح حول تفاصيل القضية، مؤكدًا حظر النقل عن المصادر المجهولة أو وسائل الإعلام العبرية، ويشمل القرار كافة وسائل الإعلام ونشطاء الإعلام الجديد.

وكلف النائب العام المكتب الإعلامي الحكومي بالقطاع كجهة اختصاص لمتابعة الالتزام بالقرار ورصد أية مخالفات وإحالتها للنيابة لاتخاذ المقتضى القانوني حسب الأصول، مبينًا أن كل من يخالف القرار يعرض نفسه للمسئولية الجزائية والقانونية.

وكان مجهولون قد اغتالوا وبشكل مُباغت، مساء الجمعة الماضية، الأسير المحرر مازن فقهاء، في منطقة “تل الهوا” جنوب مدينة غزة، بعدة رصاصات من سلاح كاتم صوت، وسط تأكيدات من حركة “حماس” وجناحها العسكري أن الاحتلال الإسرائيلي هو المسؤول عن العملية.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن فقهاء في إطار صفقة التبادل الأخيرة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال؛ 18 تشرين أول/ أكتوبر عام 2011، والتي أطلق الاحتلال بموجبها سراح أكثر من ألف أسير أمضوا سنوات طويلة في الأسر، مقابل إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط بعد أسره لخمس سنوات لدى المقاومة الفلسطينية.

وأمضى فقهاء تسع سنوات في سجون الاحتلال، لوقوفه خلف عملية “صفد الفدائية” التي قتل فيها 11 إسرائيليًا، عام 2002.

وتتهم سلطات الاحتلال  فقهاء (38 عامًا)، وهو من مدينة طوباس شمال الضفة الغربية المحتلة، بقيادة “كتائب القسام” الذراع العسكري لحركة “حماس” في الضفة الغربية، وإعطاء عناصرها الأوامر لاختطاف ثلاثة جنود إسرائيليين في حزيران/ يونيو 2014 في الخليل جنوب الضفة الغربية، وقتلهم.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=35275

تعليقات

آخر الأخبار