الشريط الأخباري

حماس: جاهزون لتسليم القطاعات الحكومية كافة لحكومة الحمد الله

مدار نيوز، نشر بـ 2017/01/16 الساعة 11:48 مساءً

أكدت حركة “حماس”، مساء اليوم الإثنين، جهوزيتها الكاملة لتسليم القطاعات الحكومية كافة لحكومة رامي الحمد الله وكامل الوزارات، “على أن تكون القوى الوطنية شاهدة على ذلك”.

وقال القيادي بالحركة، إسماعيل رضوان، في مؤتمر صحفي، عقد بغزة، رداً على مؤتمر الحمد الله حول أزمة الكهرباء في غزة، إنه على الحكومة أن تلتزم بالقيام بالتزاماتها ومسؤولياتها ومهامها تجاه قطاع غزة وأهله كافة، وتطبيق كل ما تم الاتفاق عليه.

ونبه رضوان إلى أن ما جاء في حديث الحمد الله من أرقام حول مجمل إنفاقها على قطاع غزة جاء قلباً للحقائق وتضليلاً للرأي العام، وفق تصريحاته.

وأوضح أن ما يدخل موازنة حكومة الحمد الله من عوائد الضرائب المفروضة على البضائع التي تدخل إلى قطاع غزة تقدر بحوالي 100 مليون دولار شهرياً “مئة مليون دولار شهرياً”.

وبيّن أن قيمة ما تفرضه هذه الحكومة من ضرائب على السولار الذي يدخل إلى محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة فاق أكثر من ضعف ثمنه الأصلي.

وتابع: ناهيكم عما تستقطعه هذه الحكومة من مبالغ ثابتة من رواتب موظفيها الموجودين في غزة بدون عمل مقابل فاتورة الكهرباء شهرياً.

ولفت إلى أن حماس تعاملت على نحو مسؤول ووطني مع كل ما هو ملقى على عاتقها من تحمل مسؤولياتها تجاه قطاع غزة وأهله في كل الظروف والمحطات الصعبة وعلى رأسها أزمة الكهرباء المتفاقمة.

وأشار إلى تواصل الحركة مع أطراف عدة ومع الفصائل الفلسطينية وتجاوبت مع كل الدعوات والجهود بشكل إيجابي ومسؤول لإنهاء هذه الأزمة.

وشدد رضوان على أن حكومة الحمد الله تركت قطاع غزة يغرق في الظلام وتخلت عن مهماتها تجاه القطاع، في حين “قامت قيادة حماس بدورها بالاتصال بالإخوة القطريين والأتراك الذين تفضلوا مشكورين بتقديم الدعم للمساهمة في التخفيف من أزمة الكهرباء المتفاقمة”.

وأضاف أن الحركة موافقة بشكل كامل -ودون تردد- على تنفيذ بنود مبادرة القوى الوطنية والإسلامية وتطبيقها لحل مشكلة الكهرباء، مردفاً: جاهزون لتحمل كامل مسؤولياتنا لإنجاحها.

وأشاد القيادي في حماس بالقوى الوطنية والإسلامية التي أظهرت حرصاً وطنياً ومسؤولاً، منوهاً إلى حرص الحركة على إنجاح موضوع تسلم الحكومة مهامها في القطاع؛ حتى نتفرغ جميعاً لقضايا شعبنا الوطنية ومواجهة الاحتلال ودعم انتفاضة القدس.

وكان رئيس الوزراء رامي الحمد الله قد قال في مؤتمر صحافي عقده اليوم في رام الله، إن “الحكومة توافق على مبادرة الفصائل بخصوص حل مشكلة الكهرباء في قطاع غزة، غير أنها تحتاج تفاصيل وترتيبات لضمان نجاحها”، مطالبا حركة حماس بتسليم كافة القطاعات وليس الكهرباء فحسب لحكومة الوفاق الوطني، وهذا يشكل حلا جذريا لهذه القضية.

للاطلاع على مؤتمر الحمد الله اضغط هنا

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=25684

تعليقات

آخر الأخبار