الشريط الأخباري

خاص لـ”مدار نيوز”: بعد استعادتها لـ”سما نابلس”.. بلدية نابلس تسلم خان الوكالة لـ”سليم أفندي”

مدار نيوز، نشر بـ 2017/01/31 الساعة 11:53 صباحًا

نابلس – مدار نيوز

كشف الدكتور خالد قادري نائب رئيس لجنة بلدية نابلس، اليوم الثلاثاء، أن البلدية سلمت خان الوكالة في البلدة القديمة من نابلس، لشركة سليم أفندي.

وأوضح قادري لـ”مدار نيوز” أن “سليم أفندي” هي التي رسا عليها العطاء قبل أيام، وأن خان الوكالة في البلدة القديمة من نابلس أصبح تحت إدارة “سليم أفندي”.

وخان الوكالة سوف يدار على الطريقة الشعبية داخل البلدة القديمة من نابلس، وهو يضم غرفا فندقية ومحلات تجارية، فهو سوق كامل مصغر عن نابلس.

وفيما يتعلق باستعادة البلدية لموقع “سما نابلس” في المدينة، قال قادري: “نحن في البلدية أحببنا استرجاع المشروع ومن مصلحة البلدية أن يكون المكان للناس، حيث تشكلت لجنة لعمل مخالصة مع المستثمر”.

ولفت إلى أن البلدية سعيدة باسترجاع المكان وأصبح ملكا عاما، حيث إن بعض المرافق ممكن تسخيرها ماليا، لكن هذا المكان من نابلس عاد لإدارة بلدية نابلس، ويجب أن يستفاد منه.

ولوحظ وجود ترحيب من المواطنين في نابلس باستعادة البلدية لموقع سما نابلس، بعدما أعلنت البلدية يوم أمس، عن استعادته، حيث قالت في بيان لها، “نزولا عند رغبة معظم أهالي نابلس، وبعد العديد من الاجتماعات والمداولات التي استمرت ما يقارب الشهرين مع الشركة المشغلة لموقع سما نابلس بإدارة السيد حسام قرش، توصلت بلدية نابلس يوم أمس، إلى اتفاق تم بموجبه استعادة هذا الموقع الحيوي والسياحي الهام لإدارة بلدية نابلس وإنهاء العقد المبرم سابقا مع الشركة المذكورة بعد التوصل إلى تسوية مالية ترضي الطرفين”.

ووفق بيان بلدية نابلس، فقد تم تشكل لجنة مكونة من المجلس البلدي برئاسة المهندس سميح طبيلة وعضوية كل من المستشار القانوني ومدير البلدية ومهندس البلدية وذلك بهدف التوصل إلى التسوية المالية التي تم الاتفاق عليها.

وقد قام المهندس سميح طبيلة، رئيس لجنة بلدية نابلس بإجراء جولة تفقدية وذلك بعد أن قامت اللجنة المذكورة بدراسة جميع الملفات والكشف على الموقع وكذلك الاطلاع على التقديرات المالية لقسم الهندسة.

ورافق طبيلة في هذه الجولة كل من الدكتور خالد قادري والمهندس اسعد سوالمة والمهندس سعد مصلح وبحضور كل من المستشار القانوني ومهندس البلدية ومدير البلدية للاطلاع على كافة مرافق الموقع ومحتوياته من إتمام إجراءات استلامه حسب الأصول.

وأكد طبيلة أن الموقع سيتم فتحه لكافة مواطني المدينة ولزوارها والمتوافدين إليه من مختلف المدن الفلسطينية وفلسطيني الأراضي المحتلة عام ١٩٤٨ والوفود الأجنبية، موضحا أن كافة مرافقه بما في ذلك الساحات والتيراسات المطلة على المدينة وكذلك المناطق الخضراء والحدائق ستكون مفتوحة ومتاحة للجميع على حد سواء وبرسوم رمزية وذلك لإعطاء فرصة لجميع المواطنين من كافة شرائح المجتمع التمتع بهذا المرفق الحيوي وجمال المدينة.

وقد اعتبر طبيلة أن هذا الإجراء يشكل انجازا هاما للأهل في مدينة نابلس، الذين لطالما اعتبروه ملاذا لهم ومتنفسا ولعائلاتهم وأطفالهم لقضاء أوقات ممتعة في ظل الطبيعة الجذابة التي يتمتع بها هذا المكان ذو الإطلالة الخلابة والمتميزة.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=28028

تعليقات

آخر الأخبار

مصرع طفلة بحادث سير غرب رام الله

الجمعة 2024/04/19 11:24 مساءً