الشريط الأخباري

خريطة القنابل الموقوتة في حيفا

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/26 الساعة 11:45 مساءً

 

كتب محمد أبو علان

المنطقة الصناعية في خليج حيفات باتت تشكل كابوس لكل المستويات في دولة الاحتلال الإسرائيلية، السياسية منها والأمنية والشعبية، هذا الكابوس تجدد بالأمس بعد اشتعال النيران في مصفاة للبترول في خليج حيفا.

الحريق أثار حفيظة السكان في المدينة، وقاموا بتظاهرات عديدة مطالبين الحكومة الإسرائيلية القيام بخطوات لتجنب حدوث كارثة في المستقبل نتيجة خطورة المواد السريعة الاشتعال المستخدمة في المصانع ومصافي البترول ومحطة الغاز في خليج حيفا، والعمل من أجل محاربة التلوث التي تعاني منه المدينة.

صحيفة يديعوت نشرت ما اسمته خريطة القنابل الموقوتة في مدينة حيفا قائلة، إن الحريق الذي كان يوم الأحد في مصفاة البترول في مدينة حيفا مجرد مثال على ما قد يحصل نتيجة خطورة المواد القابلة للإشتعال في خليج حيفا.

وقالت الصحيفة العبرية أن خليج حيفا يشكل أكثر مناطق التلوث البئي في دولة الاحتلال الإسرائيلي، وقالت في ميناء حيفا يوجد اليوم (27) مصنعاً لازالت بحاجة للحصوا على تراخيص في موضوع انبعاثات الهواء من سلطة حماية البيئة، و(100) مصنع قد يكون لها دور في التلوث البيئي نظم عملها عن طريق رخص تجارية.

إلى جانب التخوف الإسرائيلي  من الأضرار البيئية والحرائق نتاج خلل فني أو إهمال في منطقة خليج حيفا، هناك تخوف أكبر من تعرض المنطقىة الصناعية في خليج حيفا لقصف صاروخي من قبل حزب الله في اي مواجهة قادمة قد تكون مع الحزب، وكان أمين عام حزب الله حسن نصر الله قد هدد بضرب خليج حيفا حال اعتدت دولة الاحتلال الإسرائيلي على الأراضي اللبنانية.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=22300

تعليقات

آخر الأخبار

الرئاسة تدين “الفيتو” الأميركي

الأربعاء 2024/02/21 2:16 صباحًا