الشريط الأخباري

خلال اجتماع جمعيتها العامة السنوي شركة الكهرباء توزع ارباح 10% على المساهمين

مدار نيوز، نشر بـ 2017/04/20 الساعة 12:08 مساءً
غزة / علاء المشهراوي\ عقدت الشركة الفلسطينية للكهرباء اجتماع جمعيتها العامة السنوي عبر الفيديو كونفرانس بين كل من العاصمة الأردنية عمان ومدينتي غزة ورام الله، حيث تم الاعلان عن توزع ارباح بقيمة 10% على المساهمين .
 ياتي ذلك بعد التأكد من اكتمال النصاب القانوني بحضور رئيس مجلس الإدارة سامر خوري وأعضاء مجلس الإدارة ونائب رئيس مجلس الإدارة – المدير التنفيذي العام للشركة المهندس وليد سلمان وعدد من مساهمين الشركة، وبمشاركة مراقب الشركات في وزارة الاقتصاد الوطني وحضور ممثلي عن المدقق الخارجي للحسابات إرنست ويونغ وبورصة فلسطين وهيئة سوق رأس المال الفلسطينية.
وقد أعلن المستشار يعقوب الغندور مراقب الشركات بوزارة الاقتصاد الوطني في غزة عن قانونية اجتماع الجمعية العامة العادي باكتمال النصاب القانوني بنسبة 70.7% ، حيث تم البدء بالاجتماع لمناقشة جدول الأعمال لإتخاذ القرارات اللازمة والتي شملت مناقشة تقرير مجلس الإدارة عن العام 2016 والمصادقة عليه، وتقرير مدقق الحسابات الخارجي المستقل فيما يخص البيانات المالية عن السنة المالية المنتهية بتاريخ 31/12/2016 ومناقشتها والمصادقة عليها، كما استمعت الهيئة العامة إلى التقرير المالي وإبراء ذمة رئيس وأعضاء مجلس الإدارة عن السنة المنتهية بتاريخ 31/12/2016، ووافقت الهيئة العامة على إعادة تعيين إرنست ويونغ كمدقق خارجي للحسابات للعام 2017 وتفويض المجلس بتحديد الاتعاب.
وفي اجتماع الجمعية العامة غير العادي فقد وافق المجتمعون بعد الاعلان عن اكتمال النصاب القانوني على تعديل المادة (43) الفقرة (أ) في النظام الداخلي المتعلقة بمجلس الإدارة وتم إعادة هيكلية مجلس الإدارة طبقاً للتعديل وحسب المتطلبات القانونية، وعليه فقد تم انهاء اجتماع الجمعية الغير العادية على أن يتم تصويب النظام الأساسي للشركة بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد بما لا يتعارض مع القانون.
وفي سياق اجتماع الجمعية العامة العادي تمت الموافقة على قرار توزيع أرباح نقدية على مساهمين الشركة المالكين للأسهم بتاريخ الاجتماع 19 أبريل 2017 بنسبة 10% من قيمة رأس المال، بناءاً على توصية مجلس إدارة الشركة والتي تبدأ بتاريخ 18/6/2017، على الرغم من تحقيق الشركة خسائر بلغت 648,817 دولار أمريكي عن العام 2016، مقابل 13,6 مليون دولار أمريكي في العام 2015.
وفي الكلمة الافتتاحية لرئيس مجلس الإدارة سامر خوري رحب بالمساهمين وبالحضور، وأشار إلى الظروف التي تمر بها المنطقة وما دفع الشركة إلى اتخاذ قرارات هامة والاتفاق على اعفاء السلطة لجزء من الديون المتراكمة بهدف تحصيل ما تبقى من الديون المستحقة على السلطة، كما وأبدى سعادته بالتزام جميع الأطراف بهذا الاتفاق.
وشكر سامر خوري كلاً من المدير التنفيذي العام والطواقم العاملة بالشركة على جهودهم المبذولة.
وختم خوري كلمته بشكر المساهمين على ثقتهم آملاً أن تحقق الشركة نتائج أفضل وأرباح أكثر في العام القادم.
من جهته رحب المهندس وليد سعد صايل نائب رئيس مجلس الإدارة – المدير التنفيذي العام للشركة في بداية كلمته بالحضور جميعاً، وأشار إلى أن إدارة الشركة تعكف الآن على دراسة إمكانية تطوير الشركة وتوسيعها لتستطيع القيام بالمهام والأهداف التي أنشأت من أجلها خصوصها في ظل الحديث عن إمكانية إمداد المحطة بالغاز كوقود بدلاً من الديزل الغالي الثمن.
وتطرق إلى الإتفاق الذي تم التوصل إليه مع السلطة الوطنية الفلسطينية بمنح تخفيض على قيمة المديونية للسلطة مقابل التسديد لباقي الديون المتراكمة على السلطة الوطنية الفلسطينية وأنه تم تشكيل لجنة مشتركة من مجلس الإدارة وبرئاسة رئيس المجلس وأن المفاوضات كانت صعبة لكن تم النجاح في التوصل إلى اتفاق جيد وفي مصلحة الشركة وتم منح تخفيض للسلطة وتسديد جزء كبير من المديونية وطمأن المساهمين بأن عملية تسديد السلطة للمستحقات تسير حسب الجدول المتفق عليه.
وأوضح المهندس صايل  بأن الشركة تلقت عدة رسائل من مكتب مراقب الشركات تطالب بإجراء إعادة هيكلة الشركات وقد اجتمع المستشارين الذين تم تعيينهم سواء أكانوا قانونيين أو ماليين أو إداريين وقد قدموا التصور واجتمع مجلس الإدارة في الخريف الماضي وقرر المضي قدماً حسب الخطة الموضوعة والتي تقضي بتصفية إحدى الشركات التي كانت قد سجلت في تسعينيات القرن الماضي ونقل موجوداتها إلى شركة أخرى وتم عمل اللازم واتمام الأمر، حيث شكر جميع من ساهم في نجاح مسيرة الشركة.
وأشار المهندس صايل  إلى الآثار السلبية للحصار واستمراره، متأملاً أن يتمكن الجميع من التخفيف من معاناة المواطنين في قطاع غزة من خلال تزويد إنتاج المحطة إلى أقصى حد ممكن حسب ما هو متاح من وقود، كما يأمل أن تخرج الكهرباء من المعادلة السياسية وتجاذباتها.
هذا وثمن المهندس صايل  عالياً علاقة الشركة بسلطة الطاقة الفلسطينية وبكافة العاملين فيها، وتوجه بالتحية إلى العاملين في الشركة وإدارتها على جهودهم في الوصول إلي ما وصلت إليه الشركة من انجازات.
وفي ختام كلمته تقدم المهندس صايل  بالشكر إلى المساهمين على ثقتهم الغالية بالشركة ووعد أن تبذل إدارة الشركة كل ما في وسعها للحفاظ على نجاح الشركة وإزدهارها.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=38453

تعليقات

آخر الأخبار

جنين تشيع جثامين 6 شهداء

الأربعاء 2024/06/12 4:10 مساءً

الحكومة تعلن موعد عطلة عيد الأضحى

الأربعاء 2024/06/12 1:55 مساءً