الشريط الأخباري

د.غنام تعقد اجتماعاً لبحث احتياجات قرى غرب رام الله

مدار نيوز، نشر بـ 2019/02/05 الساعة 2:16 مساءً
شارك الخبر:

رام الله-مدار نيوز: أكدت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام على ضرورة بسط سيادة القانون وإنهاء جميع مظاهر الفوضى والتجاوزات الأمنية في جميع قرى وبلدات محافظة رام الله والبيرة، وتوفير المساندة والدعم للأهالي في القرى الحدودية التي تتعرض للاعتداءات والاستهداف المباشر من قبل الاحتلال ومستوطنيه .

جاء ذلك خلال ترأسها لاجتماع عقد اليوم الثلاثاء في مقر المحافظة، ضم ممثلين عن المجالس البلدية والمحلية لقرى غرب مدينة رام الله، بالإضافة إلى مدير شرطة المحافظة العقيد طارق الحاج، ونائب مدير الحكم المحلي في المحافظة عبد الله عبد الواحد، لمناقشة الاحتياجات والمشاكل التي تعاني منها هذه القرى.

وأكدت د.غنام على أن مسؤولية وقف بعض مظاهر الفوضى التي تعاني منها هذه القرى هي مشتركة، والمطلوب من المجالس والهيئات المحلية التعاون بشكل كامل مع  جهات الاختصاص من أجل وقفها وحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم.

وشددت على أن الاحتلال يتعمد استهداف القرى الحدودية، داعية دول العالم والمؤسسات الدولية والحقوقية بضرورة الضغط على الاحتلال من أجل وقف مخططاطه واعتداءات جنوده ومستوطنيه المتكررة على المواطنين . مؤكدة أن ثقافة ووعي المواطن والرادع الذاتي بضرورة في داخل كل ملتزم هو المتراس الحقيقي الذي تتحطم عليه كافة المؤامرات التي تحاك لشعبنا وقضيتنا.

وأشارت د.غنام إلى ضرورة تظافر جهود جميع المؤسسات الرسمية والمجتمع المحلي من أجل ايجاد آلية لمساعدة الأسر المحتاجه والفقيرة، وتوفير حياة كريمة لها .

واستمعت المحافظ غنام لمتطلبات ممثلي الهيئات والبلديات واحتياجاتها، وجرى نقاش معمق لإشكاليات ظاهرة المركبات المشطوبة، ووضع حلول عملية لمواجهة انتشار المخدرات، وكذلك نقل النفايات السامة والطمم الى بعض هذه القرى، والسرقات والاعتداء على الممتلكات العامة، وحل مشاكل الكهرباء وبسط سلطة القانون، وتطوير الخدمات والبنية التحتية وخدمات الكهرباء بالتعاون والتنسيق مع جهات الإختصاص، واعدةً بمتابعة جميع احتياجات هذه القرى.

شارك الخبر:

تعليقات