الشريط الأخباري

ذوقان – الوحدة الوطنية هي الرد الاقوى على قانون قطع اموال الشهداء والاسرى .

مدار نيوز، نشر بـ 2018/07/04 الساعة 12:04 صباحًا
شارك الخبر:

نابلس – مدار نيوز: دعا منسق اللجنة الوطنية لدعم الاسرى في محافظة نابلس مظفر ذوقان الى تجسيد الوحدة الوطنية قولا وفعلا والوقوف بمسؤولية وطنية امام جرائم الاحتلال الصهيوني وتحديدا قانون سرقة اموال الشهداء والاسرى .

جاء ذلك بناء على مصادقة (الكنيست ) الاسرائيلية بالقرائتين الثانية والثالثة وبشكل نهائي ، واعتبار هذا القانون هو بمثابة سطو وسرقة جزء من اموال الشعب الفلسطيني المخصصة لعائلات الشهداء والاسرى من اموال الضرائب الفلسطينية .

واعتبر ذوقان بان هذا القرار لن يثني شعبنا في مواصلة كفاحه المشروع ضد الكيان الصهيوني وان قوافل الاسرى والشهداء مستمرة طالما الاحتلال الصهيوني جاثم على التراب الوطني الفلسطيني وان محاولة التضييق على الاسرى وذويهم وتصوير قضية الاسرى امام الراي العام الدولي بانهم ارهابيون ستبوء بالفشل ، وذلك لان القضية الفلسطينية قضية سياسية وانسانية واخلاقية ووطنية والارهابيون هم الذين هجروا شعبنا عام 48 وعام 67 واقتلعوه وشردوه في المنافي وفي اصقاع العالم والارهابيون الذين يقتلون النساء والاطفال ويدنسو المقدسات ليل نهار .

لذلك ندعو كل ابناء شعبنا وفصائله وقواه الحية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية من الاسواق الفلسطينية والضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه دعم الاقتصاد الصهيوني .

ونطالب القيادة السياسية الثبات على الموقف من قبلهم بان لا تراجع عن دعم اشرف وانبل شريحة في الشعب الفلسطيني من الذين دفعوا ضريبة الدم والاستشهاد وضريبة الاعمار التي تزهق خلف قضبان الاحتلال الفاشي .

شارك الخبر:

تعليقات