ومن المرجح أن يغادر ميسي باريس سان جرمان الفرنسي في الصيف عندما ينتهي عقده، ويأمل برشلونة المتوج بطلا للدوري الإسباني في استعادة هدافه التاريخي، رغم الاهتمام القوي من السعودية.

وأشار لابورتا إلى أنه تحدث مع صاحب الـ35 عاما، لمحاولة استعادة العلاقة بينهما التي تضررت عندما غادر “كامب نو” في عام 2021.

وأراد ميسي البقاء في برشلونة، لكن النادي لم يتمكن من الاحتفاظ به بسبب ديونه التي زادت عن مليار يورو.

تصريحات لابورتا لمحطة تلفزيون كاتالونيا العامة الإقليمية “تي في 3”:

  • “لقد تحدثت إلى ليو بطريقة ما لإعادة تصويب الموقف الذي حدث، الذي اضطررت فيه إلى وضع النادي في المقدمة على حساب كل شيء، حتى هو أفضل لاعب في العالم”.
  • “الحقيقة هي أنها كانت محادثة عاطفية للغاية، ممتعة للغاية”.
  • “أرسلنا رسائل لبعضنا البعض مؤخرا. لقد هنأته على كأس العالم”.
  • “أعتقد أنه سيكون من الإساءة لي التحدث عن (عودة) ليو لأنه ينتمي إلى فريق مثل باريس سان جرمان. علينا الانتظار حتى نهاية الموسم حتى ينتهي عقده، وبعد ذلك يمكننا التحدث بهدوء أكثر حول هذا الأمر”.
  • “يمكن لبرشلونة المنافسة على توقيع ميسي. مع كل الاحترام للسعودية، برشلونة هو برشلونة، وهو بيته”.
  • “يمكننا منافسة الجميع. التاريخ يدعمنا والمشاعر قوية للغاية، ولدينا 400 مليون معجب حول العالم أيضا”.
  • وفي الساعات الأولى من صباح الإثنين بعد فوز برشلونة 4-2 على إسبانيول لينتزع رسميا لقب الدوري الإسباني، قال لابورتا: “سنبذل قصارى جهدنا” للتعاقد مع ميسي.

    لكن في حديثه إلى “تي في 3″، كان لابورتا أكثر حذرا، إذ اعتبر أن ميسي لا يزال ينتمي إلى باريس سان جرمان.

    ويحتاج برشلونة إلى توفير أكثر من 200 مليون يورو من المدخرات أو مداخيل جديدة، كي يتمكن من العمل دون قيود بموجب قواعد اللعب المالي النظيف في الدوري الإسباني.