الشريط الأخباري

رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي عن العلاقة مع السلطة الفلسطينية

مدار نيوز، نشر بـ 2023/07/04 الساعة 3:08 مساءً

مدار  نيوز – نابلس- ترجمة خاصة – محمد علان دراغمة : رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تساخي هنغبي في حديث لإذاعة ريشت بيت تحدث عن العملية العسكرية الإسرائيلية في مخيم جنين، وادعى إنها تقترب من تحقيق أهدافها، والحكومة الإسرائيلية هي صاحبة القرار في تحديد الجدول الزمني للعملية، وغير مرتبطة مدة العملية بضغوطات دولية أو مفاوضات مع أية جهة.

وعن الأفق السياسي وسعي الفلسطينيون لبناء دولة فلسطينية قال: الدولة الفلسطينية لم ولن تقوم، وهذه سياسية إسرائيلية ثابته لكل الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.

وحول ماذا بعد العملية العسكرية في مخيم جنين؟، رد رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي:

“يمكن أن نعود لهناك بعد شهر أو شهران أو بعد أسبوع أو يومان، ولكن ليس هذا  هو الهدف، الاتفاقيات الموقعة مع السلطة الفلسطينية والسارية المفعول منذ عشرات السنين، تنص على أن  السلطة منع وجود الخلايا المسلحة ومحاربتهم بشكل مباشر، المسلحون يريدون قتل السلطة كما يريدون قتل الإسرائيليين، وحماس والجهاد يرون في السلطة عدو مر لهم، والسلطة تدين في بعض الأحيان”.

الصحفي الإسرائيلي يسأل:

وحول العلاقة الإسرائيلية مع السلطة الفلسطينية بعد إعلان أبو مازن استمرار وقف التنسيق الأمني، وعن فقدان الأجهزة الأمنية السلطة في جنين.

رد رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي:

” طلب السلطة الفلسطينية منذ فترة طويلة بأن يسمح لهم الجيش الإسرائيلي بالعودة والسيطرة الكاملة والسيادة في المدن والمصنفة مناطق “أ” ، السلطة الفلسطينية يجب أن تقوم بدورها، ونحن يجب أن لا نرسل أبنائنا وبناتنا إلى حي القصبة، في نابلس وجنين رأينا تفكك سلطة السلطة، والهدف هو عودتهم إلى هناك، لا يمكنهم ذلك الآن، ولكن هذا هو الهدف على المدى البعيد”

وعن دقة القول أن الحكومة الإسرائيلية تريد تعزيز قوة السلطة رد  رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي:

“بشكل أساسي نحن نريد تقوية السلطة الفلسطينية، ولكن لدينا مطالب، لا بمكننا القبول باستمرار دفع رواتب من يقتلون الإسرائيليين، والتي تزداد رواتبهم حسب عدد القتلى الإسرائيليين، وسنستمر في مصادرة الأموال  المدفوعة لهم من الضرائب ، ولن نعطي الشرعية لذلك”.

الصحفي الإسرائيلي تابع اللقاء مع هنغبي: هذا منطقي من طرفنا، ولكن هذا لا يزيد الدوافع من طرف السلطة لمحاربة حماس والجهاد؟.

” على السلطة الفلسطينية محاربتهم من أجل إنقاذ نفسها، وكلنا رأينا ما حصل في غزة، حماس ألقت بهم من على  الأسطح، وأطلقت النار على ركبهم، واختفوا وكأنهم لم يكونوا”.

وتابع عن العلاقة مع السلطة الفلسطينية” ” نحن نقيم علاقات أمنية سليمة نسبياً مع السلطة الفلسطينية، حالياً هم ضائقة، أعلنوا عن وقف التنسيق الأمني، باعتقادي هذا مؤقت”.

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=283688

تعليقات

آخر الأخبار