الشريط الأخباري

رئيس مجلس الأمن القومي رفض سعي نتنياهو لشرعنة بؤر استيطانية قبيل تسلم بايدن

مدار نيوز، نشر بـ 2021/01/19 الساعة 10:04 مساءً

مدار نيوز- نابلس-19-1-2021-كتب محمد أبو علان دراغمة: محاولة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو شرعنة عدد من البؤر الاستيطانية قبل تسلم إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، أثار غضب وزارة الخارجية، والجهات القضائية، وفق ما جاء في القناة 12 العبرية التي كشفت النقاب عن تفاصيل القضية.

جهات قضائية وجهات داخل وزارة الخارجية وجهوا انتقادات حادة لسلوك الحكومة الإسرائيلية في هذه القضية، وادعوا:” لا يمكن التصديق بأن هناك من يحاول تمريرات قرارات على قدر كبير من الأهمية، وذات تأثير، وتؤدي لتوريط إسرائيل على المستوى الدولي، وأمام إدارة جو بايدن، دون عقد نقاش منظم حول ذلك”.

وتابعت القناة 12 العبرية، وكون الحكومة الإسرائيلية حكومة انتقالية، المستشار القضائي طلب منه تقديم وجهة نظر قانونية حول ضرورة الخطوة، ومعلومات عن أن الحديث يدور خطوة حيوية، وعلم أن المستشار القضائي كان لديه توجه للمصادقة على الخطوة.

الخطة في نهاية الأمر تم منع تنفيذها من قبل وزير الحرب الإسرائيلي بني جنتس على الرغم من الضغوطات الهائلة من قبل نتنياهو، كذلك رئيس مجلس الأمن القومي رفض التوقيع على القرار، ونقل المسؤولية لسكرتير الحكومة تساخي بريفمان، مدعياً أنه هو من عليه التوقيع على القرار.

من مكتب رئيس الحكومة نتنياهو جاء حول القضية:” رئيس مجلس الأمن القومي قال أن مسألة الاستيطان ليست من اختصاص مجلس الأمن القومي، بل من اختصاص سكرتير الحكومة، ومدير عام مكتب رئيس الحكومة وطواقمهم، كما كان الأمر دائماً، وحسب ذلك، القضية يجب أن تكون مقدمة على أيديهم”.

الجدير ذكره، أن اجتماعاً عقد الليلة الماضية حول الأمر، وذلك بعد رسائل من مكتب نتنياهو أن وزير الحرب بني جنتس مستعد لتغير موقفه من شرعنة خمسة بؤر استيطانية، ودعم موقف الحكومة، ولكن في النهاية لم يطرح الأمر على اجتماع الحكومة، والتي كان الهدف من اجتماعها مناقشة تمديد الإغلاق لمواجهة تفشي فيروس الكورونا، في ظل معارضة جنتس.

وختمت القناة 12 العبرية، على خلفية ما نشر حول القضية، انتقد رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي تسفي هاوز موقف نتنياهو قائلاً:” محزن أن يدير رئيس الحكومة القضايا الوطنية بهذا الشكل، عقد من الزمان، ومنها فترة ولاية ترامب، لم يقم نتنياهو بأي خطوة من أجل تنظيم أمر الاستيطان، وطرح الأمر يوم قبيل استلام إدارة بايدن، ويلقي المسؤولية بعيداً عن نفسه، وهذه المرّة  على رئيس مجلس الأمن القومي، عشرة في العلاقات العامة وصفر في النتائج”.

 

 

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=200667

تعليقات

آخر الأخبار

ميناء ايلات معطل منذ بدء الحرب

الأربعاء 2024/07/17 5:58 مساءً