وشهد ستاد القاهرة الدولي، مساء الاثنين، حالة من الفوضى عقب نهاية مباراة منتخب مصر مع نظيره منتخب جزر القمر، التي انتهت بفوز الفراعنة 4-0، وذلك بعدما حاولت بعض الجماهير الوصول للنجم محمد صلاح والتقاط الصور معه.

وفور إطلاق حكم مباراة منتخب مصر مع جزر القمر صافرة النهاية، ركض عدد من الجماهير التي اقتحمت أرضية الملعب إلى محمد صلاح نجم منتخب الفراعنة وفريق ليفربول الإنجليزي.

وظهر محمد صلاح غاضبًا بعدما وجد نفسه محاصرًا من الجماهير داخل الملعب، دون وجود أي حماية له أو لأي لاعب من المنتخب المصري.

ويأتي غضب صلاح بسبب الظروف الحالية من جراء تفشي فيروس كورونا، وما حدث قد يتسبب في أزمة كبيرة حال إصابة أي لاعب بـ”كوفيد-19″.

مدرب منتخب مصر يفصح عن سبب استبعاد النني أمام كينيا

وما حدث مع محمد صلاح عقب مباراة مصر وجزر القمر قد يفجر أزمة جديدة بين اللاعب والاتحاد المصري لكرة القدم، خاصة أن نجم ليفربول طالب من قبل بتوفير حماية خاصة له خلال تواجده مع منتخب الفراعنة.

يذكر أن علاقة محمد صلاح والاتحاد المصري لكرة القدم شهدت أزمة كبيرة خلال كأس العالم الأخير في روسيا، إثر صعود الجماهير لغرف اللاعبين في فندق الإقامة من أجل التقاط الصور التذكارية.

وشارك صلاح مع المنتخب المصري أمام منتخب جزر القمر في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية المقرر إقامتها في الكاميرون مطلع العام المقبل، ونجح في تسجيل هدفين لصالح الفراعنة، ليصل لهدفه رقم 45 خلال 69 مباراة.

وبعد الثنائية في شباك منتخب جزر القمر، أصبح محمد صلاح هو ثاني الهدافين التاريخين للمنتخب المصري، متفوقًا على الأسطورة حسن الشاذلي لاعب الترسانة السابق، وخلف الأسطورة حسام حسن.

كما شهدت المباراة ارتداء محمد صلاح شارة القيادة لأول مرة مع المنتخب المصري، وذلك بعد خروج عمرو السولية قائد الفراعنة خلال اللقاء، ورفض محمد النني ارتداء الشارة وتركها لنجم ليفربول.