الشريط الأخباري

زكاة نابلس تختتم انشطتها الرمضانية برزمة واسعة من المشاريع والبرامج طيلة ايام الشهر الفضيل

مدار نيوز، نشر بـ 2019/06/05 الساعة 3:45 مساءً
شارك الخبر:

نابلس-مدار نيوز: اختتمت لجنة زكاة نابلس المركزية انشطتها الرمضانية برزمة واسعة من المشاريع والبرامج طيلة ايام الشهر الفضيل، مما اضفى اجواء من البهجة والراحة في نفوس الاف الاسر الفلسطينية.

وقال الحاج ماهر الرطروط مدير مدارس اكاديمية القران الكريم التابعة للجنة زكاة نابلس المركزية ان اللجنة نفذت مشاريع وبرامج على مدار 30 يوما، شملت تنفيذ عدة صرفيات مالية وتكثيف عمل تكية نابلس التابعة للجنة وتنظيم افطارات جماعية وتوزيع طرود غذائية وكسوة ملابس العيد.
واضاف ان الاف الافراد والعائلات استفادت من مشاريع اللجنة خلال شهر رمضان، مما اعانها على قضاء ايام الصيام كغيرها من الاسر الفلسطينية، بجهود اهل الخير والاحسان وجلهم من ابناء فلسطين.

ونوه الى ان تكية نابلس كانت توزع يوميا 1600 وجبة على الاسر المسجلة ضمن قوائم المستفيدين من مشاريع اللجنة، مما جعلها بؤرة للعمل الخيري تحظى على اهتمام العشرات من المتبرعين والمحسنين.
ونفذت اللجنة عشرات الافطارات الجماعية سواء للاطفال الايتام وطلبة مدارس جيل المستقبل والعائلات المستفيدة وطلبة تحفيظ القران الكريم بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي بينها افطار بالتعاون مع نقابة المهندسين فرع نابلس ومؤسسة تيكا التركية وصندوق الزكاة الفلسطيني.

واشار الى ان عدة صرفيات مالية تم توزيعها على الاسر الفقيرة والمحتاجة والمسجلة في قوائم اللجنة، بعضها تبرعات من محسنين وجمعيات ولجان فلسطينية وهئيات محلية.
كما تم كسوة مئات الاسر بملابس العيد تبرع بها محسنين الى جانب طرود غذائية ومستلزمات العيد الاخرى.
ودعا كل الخيرين لمواصلة لدعم برامج اللجنة سواء المتعلقة بفعاليات شهر رمضان او البرامج الاخرى وابرزها بناء مدرسة القران الكريم الاساسية. وقال ان نجاح تلك البرامج كان بعد فضل ورعاية المولى عز وجل بتكاتف ومثابرة اعضاء اللجنة واهل الخير، الذين واصلوا الليل بالنهار في العمل من اجل انجاح مشاريع وبرامج اللجنة.
ووجه الرطروط الشكر والتقدير لكل من ساهم في انجاح برامج اللجنة طيلة ايام شهر رمضان الفضيل من محسنين ومتبرعين من نابلس وخارجها، معتبرا ذلك وساما على صدورهم وحافزا لمواصلة الدعم طيلة ايام السنة.
ونوه الى ان ابواب اللجنة مفتوحة ابوابها وعناوينها طيلة ايام السنة لاستقبال التبرعات النقدية والعينية من اجل مواصلة انشطتها وبرامجها المستمرة سواء كانت لكفالة الايتام والموعزين واستمرار عمل مراكز تحفيظ القران الكريم، ومدارس اللجنة وبينها مدرسة جيل المستقبل للايتام.

وقال ان اكثر من 7 الاف اسرة مسجلة في قوائم مستفيدي اللجنة مصنفين ضمن الحاجة ووفقا لمصادر المسح الاجتماعي، بينها حالات مصنفة ( ا ) اي تعد شبه معدومة.

شارك الخبر:

تعليقات