الشريط الأخباري

سكان اللد والرملة: منع الأذان سيؤدي لحرب

مدار نيوز، نشر بـ 2016/11/14 الساعة 12:36 صباحًا

 

ترجمة محمد أبو علان:

مشروع القانون الإسرائيلي لمنع الأذان عبر سماعات المساجد أثار حفيظة العرب في المدن المختلطة، في مديني اللد والرملة هناك من يعتقد أن منع رفع الأذان عبر سماعات المساجد قد يقود لحرب.

أعضاء الكنيست الذين تقدموا بمشروع منع الأذان عبر سماعات المساجد يدعون أن مئات آلاف الإسرائيليين يعانون بشكل يومي ودائم من إعلان الأذان عبر سماعات المساجد، ويقف خلف مشروع القانون أعضاء كنيست من حزب البيت اليهودي وحزب إسرائيل بيتنا.

وحتى أن مشروع القانون هذا يلاقي رفضاً من بعض المستوطنين اليهود في مدينة اللد، أحدهم قال لموقع واللا العبري، منع الأذان في المساجد قد يقود لحرب أهلية هنا، العرب واليهود يعيشون بهدوء هنا، ويعملون معاً، قد تكون العلاقات بين العرب واليهود سيئة في مدن أخرى، ولكن العلاقات جيدة بين العرب واليهود في اللد والرملة.

مقابل ذلك يوجد بعض اليهود  في اللد والرملة يدعمون مشروع القانون ويعتبرون الأذان أمر مزعج لهم خاصة في ساعات الصباح الباكر.

الجدير ذكره أن اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع أقرت مساء الأحد مشروع قانون منع الأذان عبر سماعات المساجد تمهيداً لعرضة وإقرارة من الكنيست الإسرائيلي بالقراءات الثلاثة.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=16145

تعليقات

آخر الأخبار

أسعار العملات والمعادن

الأحد 2024/05/19 7:33 صباحًا