الشريط الأخباري

سلاح المدرعات الإسرائيلي يستعد لمواجهة حزب الله

مدار نيوز، نشر بـ 2019/02/15 الساعة 8:22 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز – وكالات: أجرى الفيلق المدرع رقم 401 في الجيش الإسرائيلي في الآونة الأخيرة، أوسع تدريب له في السنوات الأخيرة، كجزء من استعداده لسيناريو القتال ضد حزب الله اللبناني.

ويهدف هذا التدريب، الذي أجري في منطقة غور الأردن، حسب ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، لتدريب الجنود الإسرائيليين، على القتال في ظروف طبوغرافية مماثلة لتلك الموجودة في لبنان، مع التركيز على التعاون مع القوات الأخرى، أي تلقي معلومات استخباراتية بنفس اللحظة، وتنفيذ قصف مدفعي وجوي بشكل مشترك.

وشدد قائد اللواء دودو سونغو، على أن “إعداد القوات لمواجهة محتملة مع حزب الله، هو حاجة فورية”، مشيرا إلى أنه “كلما ازداد الوضع في سوريا استقرارا، فإن حزب الله يزيد من إعادة قواته إلى لبنان”.

وأوضح الضابط أنه “على الرغم من الضربات التي تلقاها حزب الله في سوريا، إلا أنه يعود إلى لبنان مع خبرة قتال أكبر”، مؤكدا أن “حزب الله لم يعد منظمة حرب عصابات، بل أصبح جيشا حقيقيا. إنهم قاتلوا في سوريا في إطار كتائب وسرايا، مثل الكثير من الجيوش”.

ووفقاً لضابط كبير في جيش الاحتلال، فإن “مقاتلي حزب الله اكتسبوا خبرة واسعة في القتال في المناطق الجبلية في السنوات الأخيرة، في حين عمّقوا ترسّخهم في القرى اللبنانية -فوق وتحت الأرض، وهم على استعداد لإطلاق كميات كبيرة من الصواريخ المضادة للدبابات”.

وفي الوقت نفسه، أعرب الضابط عن ثقته بقدرة الجيش الإسرائيلي، على التعامل مع هذا “التهديد”، منوّها إلى أن الدبابات التي يمتلكها الفيلق، هي من طراز “ميركافا 4” المزوّدة بمنظومات اعتراض للصواريخ المضادة للمدرعات، حيث أن الدبابات تهذه ُعتبر الأكثر تطورا في العالم، بحسب الضابط.

شارك الخبر:

تعليقات