الشريط الأخباري

طوباس ..الاحتلال دمر خط مياه خربة يرزا قبل ساعات من تدفق المياه الى البيوت

مدار نيوز، نشر بـ 2016/08/08 الساعة 1:39 مساءً

13987034_10209889955635813_1754920337_o 13977918_10209889951395707_1533512267_o 13978083_10209889951995722_339532280_o 13918877_10209889953595762_1569984943_o 13931507_10209889952995747_1847919812_oانتظر سكان خربة يرزا في اغوار طوباس سنوات العمر حتى تصل اليهم مياه الشرب، لهم ولمواشيهم، الا ان سلطات الاحتلال استبقت هذا الحلم العصي على التحقيق بساعات، وقامت صباح اليوم الاثنين بتدمير الخط الذي يصل طوله الى نحو ،11كم  و700 متر ،عندما اصبح جاهزا لتدفق المياه فيه خلال ساعات.

عمر عنبوسي قال :منطقة يرزا تعيش منذ ساعات الصباح  في حداد نتيجة تحطيم حلمها بمشاهدة المياه تتدفق الى البيوت كما بقية العالم، لتبقى آبار الجمع وصهاريج المياه التي طالما ارهقت جيبوب الناس، هي المصدر الوحيد للسكان البالغ عددهم نحو 40 انسان يعتاشون على الزراعة وتربية المواشي”.

الحاج فوزي عنبوسي كان ينتظر ان تصل المياه الى بيته لاول مره في خربة يرزا ، الا ان جرفات الاحتلال قامت بمصادرة جزء وحطمت الجزء الاخر ليصبح اثرا بعد عين.

الجدير ذكرة ان خط المياه هذا قامت بالتبرع به مؤسسة الـ” Acf ” الدولية للسكان بالتعاون مع لجنة الخدمات المشتركة في محافظة طوباس، ولم تكن المره الاولى التي يتم تدميره ومصادرته من قبل سلطات الاحتلال  .

وتكرر الحدث في ساعات الصباح من يوم الخميس  29 كانون الثاني 2015م اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي برفقة ما تسمى سلطة المياه الإسرائيلية منطقة خربة يرزا شرق مدينة طوباس.

 يشار الى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي عمد على تفكيك  الأنابيب المائية الناقلة بطول 300متر وبسمك 6 انش  والتي هي طور التركيب، حيث كان من المقرر لتلك الأنابيب أن تكون وسيلة لنقل المياه لخربة يرزا من حاووز المياه في منطقة ” رأس المزلقة” الذي يبعد مسافة 2.5كيلومتر عن خربة يرزا.

ويشار في السياق ذاته، الى قيام جنود الاحتلال بتحميل الأنابيب المصادرة على شاحنات إسرائيلية خاصة في سبيل مصادرتها دون إي إخطار رسمي بدلك. وحول طبيعة المشروع المائي الذي يخدم خربة يرزا، تحدث السيد مخلص مساعيد رئيس تجمع بدوي يرزا لباحث مركز أبحاث الاراضي بالقول: ” هذا المشروع بدأ قبل نحو عامين بتمويل من الاتحاد الأوروبي وتنفيذ الإغاثة الزراعية الفلسطينية وجزء منه من خلال مجلس الكنائس العالمي، وهو مكون من مرحلتين، حيث أن المرحلة الأولى تتضمن مد أنابيب مائية بطول أربعة كيلومترات من مدينة طوباس باتجاه الحاووز المائي في منطقة رأس المزلقة، حيث تم تنفيذ هده المرحلة بنجاح، أما المرحلة الثانية تتضمن مد أنابيب المائية من الحاووز المائي في منطقة المزلقة والذي هو بسعة 200متر مكعب باتجاه خربة يرزا بطول 2.5كيلومتر، حيث وكما ذكر سابقاً تم توقيف تلك المرحلة في بدايتها من قبل جيش الاحتلال وتم مصادرة 300متر من الأنابيب الناقلة بعرض 2 أنش.

وفي ذلت السياق هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بركسات وخياما، في بلدتي الجفتلك وفصايل في الأغوار الفلسطينية.

وأوضح مراسلنا أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية الجفتلك وهدمت بركس اغنام للمواطن رشيد سالم حزيرات، والواجهة المتبقية من منزل المواطن ساري أبو عرام، وخيمة سكنية تأوي عائلة ابراهيم أبو هنية في تل الصمادي في الجفتلك.

وفي بلدة فصايل، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، خيمة تعود للمواطن زيد محمود أبو خربيش. وبركسا قيد الانشاء للمواطن محمد حسن الزايد.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=2704

تعليقات

آخر الأخبار