الشريط الأخباري

شبكة فيسبوك من جديد على طاولة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي

مدار نيوز، نشر بـ 2016/09/13 الساعة 12:20 صباحًا

 

كتت محمد أبو علان

وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال الإسرائيلي شن قبل عدة شهور هجوم إعلامي كبير ضد شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك معتبراً إياها أحد عوامل تصاعد أعمال المقاومة الفلسطينية لتحولها لأداة تحريض بيد الفلسطينيين على حد تعبيره.

ولم يتوقف هجوم وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عند هذا الحد، بل اعتبر أيدي مؤسس شبكة التواصل الاجتماعي فيسوك ملطخة بدماء المستوطنين الإسرائيليين الذين قتلوا في موجة عمليات المقاومة الفلسطينية التي بدأت في أيلول من العام 2015.

اليوم تغيرت نغمة حديث وزير الأمن الداخلي تجاه شبكة فيسبوك، واعتبرها شريكة معه في محاربة ما أسماه ” الإرهاب”، هذا الموقف جاء بعد اللقاء الذي عقداه الوزيران جلعاد أردان وأيلت شكيد مع أشخاص من الإدارة الدولية لشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك حسب ما جاء في صحيفة إسرائيل هيوم، والهدف من اللقاء حسب المصدر نفسه هو التوصل لتفاهمات لمنع التحريض عبر الشبكة، والعمل المشترك من أجل إزالة منشورات ذات محتوى تحريضي من شبكة الفيسبوك،

في اللقاء قال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان :

” ممنوع السماح لتحول شبكات التواصل الاجتماعي لبيت لتربية الإرهاب”.

وزيرة القضاء الإسرائيلي أيليت شكيد من طرفها قالت:

” إسرائيل موجودة في جبهة لمحاربة اللإرهاب، ومحاربة التحريض أيضاً”.

حضر اللقاء من الإدارة العالمية لفيسبوك جويل كابلان،نائب رئيس شبكة الفيسبوك للقضايا السياسية، مونيكا بيكرت، مدير السياسات في فيسبوك، جوردانا كوتلر مدير العلاقات الحكومية والاتصالات في دولة الاحتلال الإسرائيلي.

ومن أهداف اللقاء كيفية العمل على إزالة منشورات ذات محتوى تحريضي من شبكة الفيسبوك،

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=7256

تعليقات

آخر الأخبار

الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة

الإثنين 2024/07/15 7:34 صباحًا

283 يوما للحرب على فلسطين

الإثنين 2024/07/15 7:06 صباحًا

العثور على مواطن مشنوقا في بديا

الإثنين 2024/07/15 6:41 صباحًا