الشريط الأخباري

شخصيات إسرائيلية :” الفلسطينيون لن يسمحوا بالعنف”

مدار نيوز، نشر بـ 2020/05/23 الساعة 12:30 صباحًا
شارك الخبر:

مدار نيوز- نابلس -23-5-2020-ترجمة محمد أبو علان دراغمة: كتبت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية: في أعقاب وقف السلطة الفلسطينية للتنسيق الأمني مع “إسرائيل”، مصادر إسرائيلية رفيعة قالت، التعاون بين الطرفين سيستمر ولكن بشكل سريّ، وإن السلطة الفلسطينية أوصلت رسائل للإسرائيليين فحواها أنها لا تنوي “تحطيم كل الأواني”، وإنها لن تسمح بوقوع أحداث عنف.

وعن موقف المؤسسة العسكرية الإسرائيلية كتبت الصحيفة العبرية، قلق في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية من أن تستغل حركة حماس هذا الواقع وتحاول زيادة مستوى عملياتها، وقالوا في هذه الحالة:” لن نسمح لحركة حماس رفع رأسها”.

وعن منع الشرطة الفلسطينية لدخول قوة من حرس الحدود الإسرائيلي للخليل، كتبت الصحيفة العبرية، على الرغم من الشريط الذي ظهر فيه اعتراض عناصر الشرطة الفلسطينية لقوة حرس حدود ومنعها من دخول الخليل، قوة حرس الحدود نفسها تجاوزت حدود المنطقة التي تم التنسيق لها لدخولها مسبقاً، لهذا أمرهم الفلسطينيون بالعودة.

وتابعت الصحيفة العبرية، أحداث كهذه تحصل في بعض الأحيان، ولكن بعد إعلان أبو مازن عن وقف التنسيق الأمني بسبب النية الإسرائيلية تنفيذ عملية الضم، أصبح لمثل هذه الأحداث معنى مختلف.

في السياق نفسه، التقى رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتيه رؤساء الأجهزة الأمنية الفلسطينية وناقش معهم سبل وقف التنسيق الأمني مع الجانب الإسرائيلي، في نهاية الاجتماع قال اشتيه:” الضم تهديد وجودي على البرنامج الوطني الفلسطيني، ويقضي على مشروع حل الدولتين”.

وتابعت الصحيفة العبرية نقل تصريحات اشتيه، والتي جاء فيها:” إسرائيل اخترقت القانون الدولي، وكل الاتفاقيات السياسية والأمنية والاقتصادية التي وقعت معها، من الآن فصاعداً، السلطة الفلسطينية أيضاً ترى بنفسها غير ملزمة بهذه الاتفاقيات”.

ووفق ما نشرت يديعوت أحرنوت الأربعاء الماضي، ضُابط الارتباط والتنسيق الفلسطينيين أبلغوا نظرائهم الإسرائيليين أن التنسيق الأمني أوقف، المصادر الإسرائيلية قالت، المعلومة كانت عامة، والضباط الفلسطينيين لم يدخلوا في التفاصيل”.

وأضافت المصادر الإسرائيلية، وقف التنسيق الأمني ليس ضوءً أخضر لتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية في الضفة الغربية، وكل محاولة لتجربة ذلك من خلال عمليات إطلاق نار أو عمليات طعن، سيتم الرد عليها بيد من جديد.

 

 

شارك الخبر:

تعليقات