وقالت الشركة إنها توصلت لاتفاق سري مع أحد سكان ولاية كاليفورنيا الأميركية الذي يقول إنه أصيب بسرطان المثانة بسبب تناول “زانتاك”.

وأشارت الشركة إلى أن موافقتها على التسوية تعكس رغبتها في تجنب تشتيت جهودها في عملية مطولة للتقاضي.

ولم تعترف الشركة بأي مسؤولية، وقالت إنها ستدافع عن نفسها بضراوة في أي دعوى أخرى تتعلق بعقار “زانتاك”.

وكان من المقرر أن تبدأ المحاكمة المتعلقة بتلك الدعوى في 24 يوليو، لتكون بمثابة أول اختبار لصمود صحة ما قيل عن ارتباط “زانتاك” بالإصابة بالسرطان.

وصعد سهم الشركة 5.3 بالمئة بحلول الساعة 0824 بتوقيت غرينتش، مما جعله الأقوى أداء على مؤشر “فيننشال تايمز 100” القيادي في لندن، وفي طريقه ليسجل أفضل أداء يومي منذ ديسمبر.