الشريط الأخباري

شهداء جنين: رواية جبش الاحتلال الإسرائيلي

مدار نيوز، نشر بـ 2021/06/10 الساعة 10:18 صباحًا
شارك الخبر:

مدار نيوز – نابلس – ترجمة خاصة-10-6-2021: ذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية أن التحقيق الأولي للجيش الإسرائيلي تدعي نتائجه أن، الجيش الإسرائيلي دخل مدينة جنين لاعتقال فلسطينيان من المدينة كان وصلت للجيش معلومات استخبارية في الأسابيع الأخيرة  أنهم يخططون لتنفيذ عملية إطلاق نار خلال الأيام القادمة، كما تبين أنهم خططوا لعمليات إطلاق نار أخرى لاحقاً.

وتابعت يديعوت أجرنوت: الأشخاص المستهدفين تعاملوا كمطلوبين خلال هذه الفترة، قرابة الساعة الواحدة والنصف قوة من وحدة اليمام الخاصة حاصرت منطقة تواجدهم، وهم كانوا في مركبة، أحدهم خرج من المركبة وحاول الهروب سيراً على الأقدام، والثاني حاول الهرب بالمركبة، الشخص الذي هرب سيراً على الأقدام أصيب في إطلاق نار، وصديقه أصيب هو الآخر بإطلاق نار بعد أن حاول الهرب بالمركبة.

جميل العموري الناشط في الجهاد الإسلامي توفي في المكان، وصديقة وسام زيد أصيب واعتقل على يد القوة الإسرائيلية في المركبة التي كانت بحوزة المطلوبين، وادعى الجيش الإسرائيلي أنه تم العثور على عتاد عسكري كثير في المركبة، منها ستر واقية وذخيرة وسلاح.

وعن استشهاد عناصر الأمن في السلطة الفلسطينية ادعت رواية الجيش الإسرائيلي، “المطلوبان” كانا متواجدان بالقرب من مقر جهاز الاستخبارات الفلسطينية، وكون القوة التي دخلت جنين من المستعربين، لم يتم إبلاغ السلطة الفلسطينية بعملية الاقتحام للمدينة، قوة حراسة فلسطينية كانت في محيط المبنى كما جرت العادة.

وتابعت الصحيفة العبرية، ووفق إدعاءات الجيش الإسرائيلي، خلال قيام القوة بترك المكان، أطلقت عليها نيران مكثفة، وعلى القوة مباشرة، تم رصد مصدر النيران، ثلاثة من عناصر الأمن الفلسطيني، وعلى ما يبدو لم يعرفوا أن القوة إسرائيلية، القوة الإسرائيلية ردت بإطلاق النار، وقتلت اثنان منهم، وهم أدهم عليوي وتيسير عيسه.

 

شارك الخبر:

تعليقات

آخر الأخبار