الشريط الأخباري

صحيفة الأنباء المصرية تصف الملك سلمان بـ: جلالة الخائن

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/25 الساعة 8:55 صباحًا

في ظل الخلاف السعودي المصري ، انبرت الصحافة المصرية بهجوم غير مسبوق استهدف شخص الملك السعودي، وفي هذا الصدد وصفت صحيفة الانباء المصرية الملك السعودي بـ “جلالة الخائن”.

وأفادت مصادر مصرية أن صحيفة “الأنباء الدولية” المصرية نشرت مانشيت عريض على صدر صفحتها الأولى وصفت فيه سلمان بن العزيز واصفه بالملك “الخائن”، كما ابرزت الصحيفة عدة عناوين جانبية اخرى باللون الاحمر البارز على صدر صفحتها الاولى، وتحدثت فيها عن قرارت المملكة الاخيرة التى كانت ضد مصر.

وكان من بين تلك العناوين الجانبية تحميل الملك سلمان مسؤولية إصدار مجلس التعاون الخليجى بيانه الاخير الذى حذر مصر من الزج باسم قطر فى تفجير الكنيسة البطرسية الاخيرة، كما قالت عنه انه خالف وصايا اخيه، واوقف إمدادت البترول للقاهرة، واخيراً اعلن دعمه لبناء سد النهضة من خلال ارسال مستشاره لزيارة السد.

وتجدر الإشارة الى انه فور تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئاسة مصر كانت العلاقات مع المملكة على ما يرام،لكن فجأة تحولت الى النقيض تمامًا وهذا ما بدا واضحًا بعد اعلان شركة أرامكو عن وقفها كل الامداد البترولية التى تورد لمصر، والذى حللها البعض حينها بأنه جاء كرد فعل عاجل وسريع بعد وقت قليل من تصويت مصر على مشروع قرار روسيا فى مجلس الامن يخص سوريا.

وتعد صحيفة الانباء الدولية المصرية من الصحف المعروفة فى مصر بجرأتها فى التحليل، والمعارضة.

وفي نفس السياق قالت صحيفة هآرتس العبرية ان 3 اسباب تقع خلف الصراع السعودي المصري .

وقال المحلل الإسرائيلي، تسيفي بارئيل: إن الصراع المصري السعودي يفتح الباب أمام قوة جديدة في سوريا.

وأضاف المحلل الإسرائيلي، في تحليل نشر امس الجمعة، في صحيفة «هاآرتس» العبرية: إن المحور الإيراني الروسي التركي، الذي اقتحم الفراغ الناتج عن الصراع بين القاهرة والرياض، يهيمن حاليا على سوريا، بدون تدخل عربي.

وأشار المحلل الإسرائيلي إلى أنه قبل شهرين أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بوقف شحنات النفط التي كانت تصل إلى مصر، ومن ثم وقف استيراد بعض المحاصيل الزراعية من مصر.

وتابع: إن الضربة الأقوى، كانت زيارة مسئول سعودي لسد النهضة الأثيوبي، الذي يشكل عقبة بين القاهرة وأديس أبابا.

وأرجع بارئيل الصراع الدائر بين البلدين حاليا، إلى ثلاثة أسباب؛ الأول: قضية تيران وصنافير. الثاني: تصويت مصر لصالح قرار روسي بشأن سوريا. الثالث: وهو بحسبه السبب الأقوى، تأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي- في تصريحاته- للرئيس السوري بشار الأسد.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=21987

تعليقات

آخر الأخبار