الشريط الأخباري

صورة حديثة للرئيس المصري السابق حسني مبارك بصحبة إحدى السيدات

مدار نيوز، نشر بـ 2018/08/31 الساعة 11:23 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز – وكالات: مجدداً عاد الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك ليستحوذ على اهتمام العديد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي «فيسبوك» و»تويتر».

وتداول العديد من مستخدمي الموقعين، الجمعة 31 أغسطس/آب 2018، صورة قالوا إنها لمبارك، حيث ظهر وإلى جواره إحدى السيدات، في حين لم تتمكن CNN من التأكد من صحة التفاصيل الواردة على شبكات التواصل الاجتماعي.

ومبارك، المولود في 4 مايو/أيار 1928، تولى رئاسة مصر عام 1981، حتى قرر «التخلي عن منصبه» في أعقاب أحداث ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

ووفقاً للصورة المتداولة، بدا مبارك وعلامات الشيب تبدو على ملامحه، فضلاً عن زيادة وزنه.

وكان الرئيس الأسبق قد احتفل بعيد ميلاده الـ90 في 4 مايو/أيار 2018؛ إذ تنحى عن الحكم في فبراير/شباط 2011 في أعقاب ثورة يناير.

 

View image on Twitter

𝐑amy 𝐀l𝐒awy@ramyalsawy7

مهما كنت تختلف معه فتذكر هذه المقولة جيداً وانت تنظر للصورة ( لا تظهر الشماتة لأخيك فيرحمه الله و يبتليك ) …

View image on Twitter

داود@dawood1972

أخر صورة للرئيس المصري السابق حسني مبارك في منزله أما من ثار عليه فهم مابين مغيب في قعر السجون أو في بطن القبور أو ناجي بعمره خارج الوطن فهل كانت ثورة حقيقية أم حراك اجتماعي مطلبي فقط ..؟

وقال فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، إن الحالة الصحية للرئيس مبارك جيدة.

وأضاف الديب، في تصريح لصحيفة «الدستور» المصرية، أنه يجب تحري الدقة فيما يُنشر عن حياة الرئيس، مشيراً إلى أن الرئيس مبارك لا يعاني أي أمراض.

وأظهرت الصورة الرئيس الأسبق، البالغ من العمر 90 عاماً، وظهرت على وجهه التجاعيد.

وظهر مبارك الذي رحل عن السلطة في يناير/كانون الثاني 2011 بعد ثورة شعبية، جالساً على كرسي أنيق من ماركة  «LAZY BOY»، يُعرض ثمن مثيله على الموقع الرسمي للماركة بسعر يبدأ من 600 دولار، ويختلف سعره حسب لونه.

حيث يصل الكرسي «البيج» الشبيه بالجالس عليه الرئيس الأسبق لـ1329 دولاراً، أي ما يعادل 23 ألفاً و855 جنيهاً مصرياً، وعُرض مثيله على موقع «علي بابا» لبيع المنتجات المستوردة من الصين، بسعر وصل إلى 1300 دولار، ما يعادل 23 ألفاً و335 جنيهاً.

واتُّهم مبارك في عدد من القضايا الخاصة بذمته المالية خلال فترة حكمه، وقتل المتظاهرين، وتمت تبرئته منها جميعاً، ولكن حُكم عليه في القضية المعروفة إعلامياً بـ»القصور الرئاسية»، في أول حكم نهائي، بالسجن 3 سنوات، مع نجليه علاء وجمال، حيث أصدرت محكمة النقض في يناير/كانون الثاني 2016، حكمها بالإدانة عليهم؛ للاستيلاء على نحو 125 مليون جنيه من المخصصات المالية للقصور الرئاسية.

وظهر مبارك تلك المرة بجانب إحدى الفتيات، على ذلك الكرسي الذي وصل ثمنه لـ23 ألف جنيه، ويصفه الموقع الرسمي لماركة «LAZY BOY» بأنه «يوفر أقصى درجات الاسترخاء، بحيث تكون مستعداً لمشاهدة ومتابعة الأفلام بشكل جيد»، وحمل شبيه ذلك الكرسي موديل «S8146″، والمصمم على النمط الأوروبي، من الجلد الطبيعي، حيث يتم فرده ليصل إلى 360 درجة، والمعدن بداخله من نوعية «rockable»، وذلك حسبما عُرض على موقع «علي بابا» للمنتجات المستوردة.

وظلَّ مبارك يتوارى عن الأنظار ولا يظهر في وسائل الإعلام، في ظل ظهور متكرر لنجليه بعدد من المناطق والمطاعم والمناسبات، آخرها حضور علاء مبارك مباراة كرة قدم.

شارك الخبر:

تعليقات