الشريط الأخباري

الضميري: لا صفقات مع المطلوبين في ملف مقتل رجال الأمن

مدار نيوز، نشر بـ 2016/12/17 الساعة 4:16 مساءً

نفى الناطق باسم المؤسسة الأمنية اللواء عدنان ضميري، اليوم السبت، وجود أية صفقة مع مطلوبين للعدالة سلموا أنفسهم امتثالا للقانون.

وقال ضميري في حديث إذاعي إن ما تداولته بعض وسائل الاعلام، حول صفقة مع مطلوبين للعدالة في ملف مقتل رجال الأمن في شهر آب الماضي في نابلس، ليس صحيحا، وأكد تسليم المطلوبين أنفسهم امتثالا للقانون. وأضاف: “سيقدمون للقضاء والعدالة.”

وشدد على أن القانون لا يسمح لأي جهة بتسجيل صفقات على حساب حقوق ودماء الناس، مؤكدا أن الذين سلموا أنفسهم سيقدمون للعدالة حيث سيقرر مصيرهم”.

وأوضح أن قوات الأمن ليست جهة إدانة، إنما جهة اختصاص في جمع أدلة وتقديمها للنيابة التي بدورها تحقق وتحدد التهم، ومن ثم يقدم المتهمون للمحكمة التي تقضي بالبراءة أو الادانة.

ودعا ضميري المطلوبين للقضاء الفلسطيني إلى تسليم أنفسهم حقنا للدماء، معربا عن أمله بألا يتكرر مشهد شهر آب الماضي، وأن تنعم مدن وقرى ومخيمات فلسطين بالأمن والأمان.

يأتي ذلك بعد ان ذركت مصادر فلسطينية أن سلم مطلوبين سلّموا أنفسهم للعدالة ليلة الجمعة لقوى الامن الفلسطينية بينهم اربعة يوصفون بانهم اكبر واخطر المطلوبين وهم المتهمين بقضية اطلاق النار داخل البلدة القديمة بمدينة نابلس، في 18 آب الماضي واسفرت عن م استشهاد ضابطين وجرح 4 اخرين

وشهد ملف المطلوبين والمتهمين الرئسيين بمقتل رجال الامن في نابلس تطور كبيرا ، بتسليم ستة منهم داخل نابلس، وثلاثة الاخرين في مدينة رام الله انفسهم

وقال محافظ نابلس اللواء أكرم رجوب ان أربعة أشخاص من الستة الذين سلموا أنفسهم لقوى أمن نابلس، هم من كبار المطلوبين، وهم: عماد الدين احمد عز حلاوة، الملقب بـ”الجوجو”، مؤيد فتحي سبع استيتية، سيف الدين أحمد عز حلاوة، جمال احمد عز حلاوة، محمد تحسين عبد المجيد الغانم، ايهاب نبيل خالد.

واضاف: بعد ساعات سلم ثلاثة اخرين انفسهم لقوى الامن بمدينة رام الله، وتم نقل كافة المعتقلين الى رام الله لاحقا لاستكمال التحقيقات والإجراءات الأمنية بحقهم.

ونفى رجوب وجود اية صفقة تمت لتسليم المطلوبين لقوى الامن، وان كافة الإجراءات تمت وفق القانون والنظام العام. معلنا رسميا، انتهاء ملف المطلوبين على خلفية مقتل رجال الامن بنابلس،

وأضاف: دور الامن في هذه القضية، انتهى وبقي دور جهاز القضاء الفلسطيني للبت بالموضوع واعطاء كل ذي حق حقه وفق القانون.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=20799

تعليقات

آخر الأخبار