الشريط الأخباري

طالبات يخترنها كأفضل شخصية ملهمة لهن… د. غنام تؤكد التعليم سلاحنا لبناء دولتنا المستقلة

مدار نيوز، نشر بـ 2019/04/16 الساعة 10:50 صباحًا
شارك الخبر:

نابلس-مدار نيوز: أكدت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام، أن التعليم واعداد جيل مبدع ومبتكر قادرعلى الاستكشاف ومواكبة التطورهو سلاحنا ورأس المال لبناء دولتنا المستقلة، وأن شعبنا يمتلك ارادة تمكنه من تحقيق حلمه بالتحرر ومواجهة سياسات وارهاب الاحتلال التي تستهدف التعليم، وكل ما هو فلسطيني.

جاء ذلك خلال تفقد د.غنام صباح اليوم الثلاثاء برفقة مدير التربية والتعليم في المحافظة باسم عريقات، ورئيس بلدية كوبرعزت بدوان، لمدرسة بنات كوبر الثانوية، مشيدة بصمود أهالي البلدة وطلابها وطالباتها ومعلميها الذين يواجهون يومياً اعتداءات الاحتلال واقتحاماته المتكررة .

وكانت طالبات الصف العاشر في مدرسة بنات كوبر الثانوية، قد اخترن د.غنام كأفضل شخصية وطنية وسياسية ملهمة لهن، ضمن الأنشطة الخاصة بمبادرة  تعزيز القيم والسلوك “خطوة” التي تنفذها المدرسة، فقمن بابداع رسومات وتجميع أفضل صور لانجازات ومشاركات المحافظ غنام، وقد وجدت لجنة التحكيم في المسابقة أن جميع الاعمال التي أنجزتها الطالبات تستحق الفوز.

وعن سبب اختيار د.غنام، فقد أكدت الطالبات أنهن يجدن فيها مثالاً متميزاً للمرأة الفلسطينية بحضورها في المحافل الوطنية والسياسية في الداخل والخارج، خاصة أنها تشارك المجتمع بأفراحه واتراحه وأنهن يجدنها بكل مكان وفي جميع الفعاليات.

وشكرت، د.غنام طالبات مدرسة كوبر الثانوية على الجهد الذي قمن به، وقدمت لهن هدايا تذكارية ورمزية، متمنيةً أن تراهن في أرفع المناصب بعد استكمال دراستهن، مؤكدةً أن طلابنا وطالباتنا سيكن قادرات على حمل رسالة شعبنا واستكمال مسيرة بناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

ووجهت، التحية للطلاب والمعلمين والمعلمات الفلسطينيات في كافة أماكن تواجدهم، وخاصة في مدارس بلدة كوبر، مشيرة إلى أن معلمينا هم فخر لنا وهم من يقودون مسيرة التحدي وتذليل كافة المعيقات والصعوبات التي تواجه التعليم وكافة المنغصات التي يفرضها الاحتلال على الأسرة التعليمية.  

بدوره، أشاد باسم عريقات بطالبات مدرسة كوبر الثانوية، مؤكداً أن التربية والتعليم تعمل على تذليل جميع الصعاب من اجل استمرار المسيرة التعليمية، وأنها تدعم جميع المبادرات الهادفة لتنمية قدرات طلابنا، موجهاً شكره للمحافظ غنام على هذه الزيارة، ولادارة المدرسة لقيامها بمثل هذه المسابقات والمبادرات التي تعرف بالشخصيات الوطنية والسياسية الفلسطينية. 

شارك الخبر:

تعليقات