الشريط الأخباري

طالبته بسحب الاعتراف بـإسرائيل.. “الشعبية”: موقف الرئيس عباس لم يكن بالمستوى المطلوب

مدار نيوز، نشر بـ 2017/12/07 الساعة 10:51 صباحًا

غزة- مدار نيوز: قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إنه “كان الأجدر بالرئيس محمود عباس أن يعلن بشكل حاسم سحب الاعتراف بإسرائيل، والتخلي عن اتفاق أوسلو”، تعقيبًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس “عاصمةً لإسرائيل”.

ووصف عضو المكتب السياسي للجبهة جميل مزهر في بيانٍ صحفي تصريحات الرئيس محمود عباس مساء أمس أنها “لم تكن بمستوى الجريمة والقرار، وكان عليه إنهاء الإجراءات العقابية المفروضة على القطاع كخطوة على طريق توحيد طاقات شعبنا لمواجهة تداعيات هذا القرار الخطير”.

وأشار مزهر إلى أن قرار الرئيس الأمريكي “سيفجر المنطقة بأكملها”.

واعتبر أن “القرار الخطير ليس مستغربًا على الإدارة الأمريكية التي شكّلت وما زالت حاضنة لإسرائيل وجرائمها ضد شعبنا، كما أن هذا القرار لا يستهدف فقط رمزية القدس ومكانتها الدينية لشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية، بل يضرب ثوابت وحقوق شعبنا”.

وشدد على أن “القرار لم يكن ليتم لولا التنسيق العالي بين الإدارة الأمريكية والاحتلال وبعض المرجعيات العربية للضغط من أجل حل القضية الفلسطينية وفقًا للرؤية الصهيوأمريكية في المنطقة والقائمة على ما يُسمى بالحل الإقليمي أو صفقة القرن”.

 

تعليقات