الشريط الأخباري

طلبة أكاديمية روابي الإنجليزية يخوضون تجربة تعليم إلكتروني مميّزة

مدار نيوز، نشر بـ 2020/06/09 الساعة 9:32 مساءً
شارك الخبر:

الخليل/مدار نيوز/

حققت أكاديمية روابي الإنجليزية في فترةزمنية قياسية،نجاحاً في تجربة التعليم الإلكتروني التي رافقت فترة الحجر المنزلي، خلال الأوضاع التي فرضتها جائحة كورونا على فلسطين والعالم بشكل عام، حيث ساعدت هذه التجربة باستمرارية عملية التعليم ومتابعة المعلمين والمعلمات لأداء الطلبة باستخدام برامج إلكترونية تعليمية متقدّمة.

وخلال الفترة المنصرمة، أدار المعلمون العمليّة الدراسية عبر منصتي”زوم”و”اليوتيوب” للصفوفالدراسية الرابع والخامس، وبرنامج “رينبو”المميز والمُطَوَّر من قبل شركة عسل للتكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع “ألكاتللوسنت” العالمية، للصفوف الدراسية من السادسإلى الثامن.كماخصّص المعلمون وقتًا إضافيًا لمتابعة الطلبة في صفوف افتراضية جماعية وأخرى فرديّة، بالإضافة إلى تكثيف الأنشطة اللامنهجية والإثرائية لتطوير أداء الطلبة وصقل مهاراتهم.

وفي نهاية الفصل الدراسي نظّمت الأكاديمية عن بُعد مسابقات مختلفةشارك فيها الطلبة مثل:مسابقة في جداول الضرب للصفي الثالث والرابع، مسابقة دينية،مسابقة التهجئة للغة الإنجليزية لكافة المراحلالعمرية،نشاطات رياضية داخلية وتمارين يوغا، بالإضافة لنشاطات ارشادية مدرسية وتوجيهية.كما خرج الطلبة بمهارات متنوعة ظهرت بشكل لافت في الأنشطة العملية مثل تصميم طلبة الصفي الرابع والخامس لآلات موسيقية توضح خاصية حدة الصوت باستخدام مواد بسيطة وأساسية موجودة في حياتهم اليومية.

من جانبها قالت مسؤولة الشؤون الإدارية وتطوير الأعمال في الأكاديمية، فداءموسى: “لقد كانت تجربة مميّزة بذل خلالها الطاقم التدريسي جهدًا ظهرت نتائجه بشكل ملموسة على الطلبة، حيث عملت الأكاديمية خلال هذه المرحلة على تعزيز التواصل بين المعلمين والطلبة لضمان استمرارية العملية التعليمية بنفس الجودة المعتادة، ولضمان الخروج بالنتائج المرجوّة فقد عملنا على تدريب الطاقم التدريسي للتواصل مع الطلبة بشكل فعال افتراضيّا وتخصيص قاعات يستخدمها الأساتذة لشرح المواد للطلبة، بالإضافة إلى تعيين أخصائية اجتماعية للاهتمام بالصحة النفسية للطلبة بسبب الضغوطات التي خلقتها جائحة كورونا، كما نظمنا أنشطة لامنهجية للطلبة وعائلاتهم مثل حصص اليوغا الإلكترونية والتمارين الرياضية”.

وأضافت فداء: لم يلتزم المعلمون بالوقت المخصص للحصص، فبعض المواد كانت بحاجة لبذل مجهود أكبر لإيصال المعلومة كاملة للطلبة، واستخدام وسائل متنوعة للشرح، وهذا ما جعل المسؤولية الواقعة على عاتق المعلمين أكبر مما كانت عليه، لكن النتائج التي خرجنا بها جعلتنا نشعر بأهمية هذا الجهد.

وأكدت قائلة: ينتظرنا عامٌ دراسي جديد تكبر خلاله الأكاديميةالتي تقدّم تعليمًا متقدّمًا لطلبتها من خلال برنامج كامبردج البريطاني العالمي وبجهود أساتذة محليين وعالميين ذوي خبرات، وها نحن نفتتح صفًّا دراسيًّا جديدًا وهو الصف التاسع. كما ستتنوع خلال هذا العام البرامج التعليمية والأنشطة الإثرائية اللامنهجية بالإضافة إلى البرامج السابقة من الأندية الصفية، الفرق الرياضية، الأنشطة المجتمعية، المسابقات المدرسية والمحلية والعالمية. لافتة إلى قيام كافةطلبة المدرسة بتجديد تسجيل الانضمام للأكاديمية مرة أخرى، علما أن التسجيل للفصل الدراسي الجديد ما زال مفتوحا.

ويشار إلى أن أكاديمية روابي الإنجليزية، تقدّم لطلبتها الملتحقين بها من مختلف مناطق فلسطين، منهاج “IGCSE” البريطاني ضمن بيئة تعليميّة متكاملة، وعلى أيدي أساتذة دوليين وفلسطينيين ذوي خبرات عالمية ومحليّة في مختلف التخصصات. وتهتم الأكاديمية بالعمل على تطوير قدرات طلبتها سواء الأكاديمية أو الشخصية والمجتمعية، لذا فإنها تشرك طلبتها بأنشطة إثرائية لامنهجية مختلفة ومتجدّدة، مما يرفع من سقف طموحات الطلبة ويؤسس لهم مستقبلاً مشرقاً.

شارك الخبر:

تعليقات