الشريط الأخباري

عرض مئات الجنود على الصحة النفسية بسبب حرب غزة

مدار نيوز، نشر بـ 2023/12/04 الساعة 2:25 مساءً

مدار نيوز \

صُنّف نحو 2000 من جنود جيش الاحتلال بأنهم مصابون ومتضررون جراء المعارك الدائرة منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أي منذ عملية “طوفان الأقصى” ولاحقاً الحرب الإسرائيلية البرية في قطاع غزة، ما استدعى عرضهم على ضابط صحة نفسية.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلي “كان”، بأن نحو 200 من الجنود والمجندات صُنّفوا ضمن هذه الفئة في الأسابيع الثلاثة الأولى للعملية البرية، وأن نسبة ما بين 75% و80% من بين الـ2000 جندي وجندية عادوا إلى وحداتهم لاحقاً.

وأوضحت “كان” أن المتضررين جراء المعركة ضمن هذه الفئة هم الذين مروا بحدث مثل إطلاق نار، أو خاضوا معركة، أو تعرّضوا لإصابة أو لإصابات ومشاهد صعبة لأشخاص آخرين وتضرر أداؤهم الوظيفي في أعقاب ذلك.

وتابعت أن الضرر على المستوى الوظيفي للجندي قد ينعكس من خلال مجموعة من ردود الفعل، مثل الخوف والصمت والانزواء والضغط أو شعور عام صعب يرافق الجندي أو الجندية.

ولفت التقرير إلى أنه كجزء من بروتوكول العلاج ومبادئ العلاج النفسي التي وضعتها الفرق الطبية العسكرية الاسرائيلية، من الأفضل إعادة الجندي المصاب إلى النشاط والعمل، وهكذا نجح الطاقم الطبي في إعادة معظم الجنود إلى الخدمة الفعلية في الجيش الإسرائيلي.

وذكرت “كان” أن جيش الاحتلال الإسرائيلي افتتح منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول مركزين للصحة النفسية في منطقة الجنوب بالإضافة إلى مركز توجهات هاتفية من أجل تجنيد أخصائيين وأطباء نفسيين من قوات الاحتياط.

ويعمل المركزان على مدار 24 ساعة في اليوم، ذلك لأن “تقديم العلاج الفوري يقلل مخاطر تطور أعراض ما بعد الصدمة لاحقاً”، بحسب هيئة البث، التي أشارت إلى أن جزءاً من ضباط الصحة النفسية موجودون في ميدان المعركة من أجل تقديم أدوات للضباط تساعدهم في الحديث مع الجنود حول مشاعرهم.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=299492

تعليقات

آخر الأخبار

حريق ضخم في مصنع للبلاستيك بالخليل

الثلاثاء 2024/02/27 11:06 مساءً