الشريط الأخباري

عقد راية الصلح بين أبناء عمومة بقرية اللقية في الداخل المحتل.. بعد خلاف دام لـ 15 عاماً

مدار نيوز، نشر بـ 2019/08/31 الساعة 5:00 مساءً

مدارنيوز:عقدت اليوم، مراسم عقد “راية الصلح” بين أبناء العمومة آل علي أبو عايش وآل عمر أبو عايش بعد خلاف دام 15 عاما، والتي تخللها العفو والصلح الكامل بين الطرفين، في قرية اللقية بمنطقة النقب جنوبي أراضي المحتلة عام 48.

وقد شارك في “راية الصلح” المئات من الأهالي والوجهاء من منطقة النقب والبلاد وخارجها.وخلال مراسم الصلح اعتلى الشاب زايد يونس أبو عايش المنصة وأعلن عن عفوه الكامل عن قاتل أبيه ورفضه للثأر.

وقال النائب العربي السابق في الكنيست الاسرائيلي، سعيد الخرومي، أحد المتحدثين في مراسم الصلح: “نحن نعيش في مجتمع ملاحق في كل نواحي حياته، بحيث لا تريدنا المؤسسة أن نعيش حياة كريمة ولدينا تحديات يومية تقف في وجه تقدمنا، لهذا لا نستطيع أن نتفكك في ما بيننا وعلينا الحفاظ على نسيجنا الاجتماعي بكل ثمن”.

وتحدث الشيخ إبراهيم العمور بالنيابة عن عائلة عمر أبو عايش، وقال: “العنف يضرب مجتمعنا بقوة ودور رجال الإصلاح هو الوصول إلى مثل نتيجة اليوم التي وصلنا إليها بعرق وتعب رجال الإصلاح وسماحة الأهالي في عائلة أبو عايش وأخلاقهم العالية، ونحن إذ نتمنى أن يضربوا مثلا لكل ربوعنا وأهلنا في فلسطين”.

المصدر : عرب 48

رابط قصير:
https://madar.news/?p=149131

تعليقات

آخر الأخبار

مرمرة 2 في طريقها إلى قطاع غزة

الأحد 2024/04/21 11:48 مساءً