الشريط الأخباري

على شرف الثامن من آذار بيت لحم تكرم مجموعة من المبدعات والقيادات

مدار نيوز، نشر بـ 2017/03/12 الساعة 8:20 مساءً

مدار نيوز: أقامت محافظة بيت لحم  اليوم الأحد، الحفل التكريمي السنوي الأول “حفل نجمات بيت لحم 2017″، كرمت فيه مجموعة من النساء المناضلات من جهة والمبدعات والمتميزات في حياتهن المهنية والحياتية من جهة أخرى.

وأكد محافظ بيت لحم  اللواء جبرين البكري إن هذا الحفل والتكريم هو الأول من نوعه في محافظة بيت لحم وعلى مستوى الوطن، مشيرا الى انه يحمل تكريما للمرأة لنضالها الوطني وابداعها المهني والاجتماعي والانساني التي تمثل القطاعات المختلفة بالمحافظة.

وأشار الى أن التكريم يستهدف خمس عشرة سيدة، منهن خمس مناضلات مقاومات للاحتلال، وعشر نساء متميزات ورياديات في عملهن المهني والاجتماعي، مشيرا الى ان العام القادم سيحمل تكريم مجموعة جديدة، وفي كل عام سيتم تكريم مجموعات، وان التكريم في كل مرة تكريم لكل النساء الفلسطينيات .

وأوضح  أن بيت لحم شكلت نماذج متعددة في النجاح، حيث ان المرأة في بيت لحم ابدعت في كافة مجالات العمل، مثمنا عمل وعطاء رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون، التي شكل عملها نجاحات متعددة من خلال العمل المشترك .

وتطرق المحافظ البكري الى مجموعة من الانجازات لمحافظة بيت لحم، أهمها لجنة التكافل الاجتماعي، وتكية سيدتنا مريم، وانجاز الخطة الاستراتيجية التنموية للمحافظة للانتقال بها الى مرحلة جديدة من العمل التنموي المشترك والتي تتضمن ايضا تفاصيل للعمل والتنمية اتجاه المرأة.

وقال اللواء جبريل الرجوب إن بيت لحم شكلت وتشكل نموذجا انسانيا وحضاريا في كل المناسبات والمراحل، وانها عكست مؤخرا نموذج تعايش وتسامح ومحبة من خلال الحدث الكبير الذي مرت به ألا وهو فوز الفنان يعقوب شاهين بمسابقة محبوب العرب، مؤكدا انه لولا حالة التآخي والمحبة لما حققت بيت لحم هذا الانجاز، موجها تحية لأهالي بيت لحم عامة ولوالدة الفنان يعقوب شاهين خاصة.

واكد الرجوب على ان الشعب الفلسطيني هو شعب الجبارين وشعب الشهيد الراحل ياسر عرفات، وان المعركة كانت وما زالت وستبقى مع الاحتلال الذي يستهدف كل الدول العربية وكل العرب بمقدراتهم وأرزاقهم، وإن شعبنا وعلى رأسه حركة فتح على العهد وفي خط الدفاع الأول عن الأمة العربية وملتزمين ومعتزين بعروبتنا وفلسطينيتنا الوطنية.

وأشار إلى أن تكريم المناضلات الخمس ومعهن المبدعات العشر، جزء من النضال الوطني الفلسطيني المتواصل، لافتا الى أن نساء فلسطين تستمد العطاء والنضال من شهيدات فلسطين الأوائل وعلى رأسهن دلال المغربي، والمناضلة  ليلى خالد، اللواتي كن قادرات على رفع الصوت الفلسطيني عاليا وإسماعه لكل العالم.

وحول الوضع السياسي قال اللواء الرجوب، إن المكالمة الأخيرة بين الرئيس محمود عباس، والرئيس الامريكي دونالد ترامب، أكدت أن فلسطين  مفتاح السلام والأمن ولن يكون سلام ولا أمن إلا من خلال إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وأشار إلى أنه دعم المرأة خلال عمله في قيادة الأمن، حيث وضع ما نسبته 10% من الوظائف للنساء في كافة قطاعات العمل الأمني، وعندما تسلم الملف الرياضي عمل على نفس النهج، وهذا دعم للمجتمع وتقويته.

ودعا اللواء الرجوب المرأة لضرورة فهم دورها من خلال حضورها لا من خلال كوتة نسوية، مشيرا الى أن ذلك منوط بالمرأة وعملها وقدرتها، والعلاقة التكاملية يجب ان ترتكز على مفهوم وطني فلسطيني لكل الفلسطينيين لنكون قادرين على بناء دولتنا المستقلة لتكون نموذجا للعرب الذين يجب ان يشعروا أننا لا نغلق أبواب هذه الدولة أمام أي منهم .

وشدد اللواء الرجوب على ان الدم الفلسطيني هو دم حر ونقي وان الاحتلال الاسرائيلي يحاول تفتيته وتفتيت كل ما هو فلسطيني في إطار استراتيجية الحركة الصهيونية مما يجعلنا متمسكين بالوطنية الفلسطينية .

واكدت رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون، ان تكريم المرأة هو تكريم للرجال، موضحة انه لا يمكن للمرأة ان تنجز دون دعم الرجل للمرأة ودعم المرأة لشقيقتها المرأة.

وشددت بابون على ان معادلة الرجال والنساء هي معادلة تكاملية لبناء الوطن، مشددة على ان المرأة الفلسطينية أبدعت وناضلت فمنها الأسيرة والشهيدة والجريحة ومنها السياسية والمهندسة والطبيبة والفنانة والمبدعة في كل مجالات الحياة.

من جهتها قالت المكرمة السفير أمل جادو، مساعد وزير الخارجية الفلسطيني لشؤون أوروبا، في الكلمة التي ألقتها باسم المكرمات: “نشكر القائمين على هذا الحفل الذي يمثل نموذجا من العرفان والذي تعتبره النساء المكرمات تكريما لكل نساء فلسطين، خصوصا اللواتي قدمن أمثلة في النضال والصمود في فلسطين وبيت لحم وعلى رأسهن أم أحمد الجعفري، وخولة الأزرق، وشيخة رشايدة، اللواتي تستمد منهن المرأة معاني الصمود والنضال والسعي لمستقبل أفضل.

وأشارت جادو الى أن هذا التكريم يحمل النساء المكرمات جميعا مسؤولية وضرورة الاستمرار ويضع على كاهلهن عبء العطاء الأكبر، مشيرة الى أن النساء في فلسطين ليست كأي نساء في العالم لان فلسطين تسكن قلب وعقل كل نسائها، ويقمن بكل ما يقمن به من عمل وانجازات في إطار حمل الهمّ الفلسطيني والعمل من أجل تحريرها وإطلاق روايتها الى كل العالم .

وأكدت جادو على أن كل نساء فلسطين يحملن همّ الانقسام ويجدن فيه سببا للألم، مشيرة الى ان رسالة نساء فلسطين الأولى هي رسالة الوحدة لتحقيق الانتصار والخلاص من هذا الاحتلال.

وأشارت السفيرة جادو الى ان المرأة الفلسطينية استطاعت تحدي المفاهيم والأفكار المختلفة، مشددة على ضرورة تطوير منظومة العمل والقوانين المعمول بها لأنها ما تزال تظلم المرأة وتسيئ إلى حقوقها ومنجزاتها، سواء فيما يتعلق بالميراث والحضانة وحالات جرائم الشرف التي تهدر فيها دماء النساء دون وجه حق، مؤكدة ان هناك حاجة لثورة في المفاهيم لتحرير العقول وتطوير الامكانيات.

وفي ختام الاحتفال جرى تكريم 15 سيدة.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=33301

تعليقات

آخر الأخبار