الشريط الأخباري

فتاة فلسطينية من بين ضحايا هجوم اسطنبول

مدار نيوز، نشر بـ 2017/01/01 الساعة 2:43 مساءً

فجعت عائلة الشابة ليان زاهر ناصر (19 عاما) في مدينة الطيرة في الداخل الفلسطيني المحتل بنبأ مقتلها في الهجوم الإرهابي المسلح على “لارينا” في إسطنبول فجر اليوم، الأحد.

كما أصيبت شابة أخرى (19 عاما) من مدينة الطيرة بجراح وصفت بأنها متوسطة إثر تعرضها لعيارات نارية في الهجوم الإرهابي.

وبحسب المعلومات المتوفرة، تواجدت في المكان 4 سائحات من مدينة الطيرة، أصيبت واحدة منهن بإصابة وصفت بأنها متوسطة وهي تخضع للعلاج بالمستشفى، وأخرى أصيبت بالهلع، أما الثالثة وتدعى ليان زاهر ناصر فقد فُقد الاتصال بها وذُكر لاحقا أنها بالمستشفى إلى أن أبلغت العائلة بأنها قُتلت في الهجوم، فيما لم تصب الرابعة.

وسادت أجواء من الحزن والأسى الشديدين في أعقاب إبلاغ العائلة بالنبأ المفجع.

وتواجد رئيس بلدية الطيرة، مأمون عبد الحي، والقائم بأعماله وليد ناصر، والعشرات من الأقارب وأهالي الطيرة في منزل عائلة زاهر ناصر.

وقال والد الفتاة الثاكل زاهر ناصر، إن “الخبر الذي انتشر منذ ساعات الليلة الماضية أقلقنا جدا، فقد سافرت ابنتي وصديقاتها في رحلة استجامية إلى تركيا. بعد المحادثة الهاتفية وقع الهجوم المسلح وفقدنا الاتصال مع ابنتي ليان”.

وقال والد الفتاة الأخرى المُصابة من مدينة الطيرة: “عندما تلقينا الخبر عبر الفيسبوك كنا خائفين جدا لأننا كنا نعلم أن ابنتنا هناك، وحين علمنا أنها مصابة هي ومن معها ازداد الخوف أكثر، لكن بعد عدة مكالمات استطعنا التوصل إليها والحديث معها والاطمئنان عليها، ومن معها”.

وأضاف أن “ابنتي تعاني من إصابة متوسطة وتخضع للعلاج في المستشفى، وقد تواصلنا مع وزارة الخارجية لإكمال الإجراءات، والحمد لله نحن الآن بحالة أفضل”.

وأوضح والد المُصابة أن ابنته أصيبت بعيارين ناريين، بيدها وساقها، وقال: “تحدثت معها في السابعة صباحا قبل إدخالها للعلاج وإجراء عملية جراحية بالمستشفى، وضعها جيد وآمل أن يتحسن”.

عرب48

رابط قصير:
https://madar.news/?p=23069

تعليقات

آخر الأخبار