الشريط الأخباري

فيديو … سائق يلقى حتفه بعد انقلاب سيارته فوق سطح أحد المباني

مدار نيوز، نشر بـ 2019/01/30 الساعة 1:45 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز-وكالات: رصدت صحيفة The Daily Mail  البريطانية بالفيديو لحظة مروعة طارت فيها سيارة من طراز مرسيدس مسافةً قدرها 54 متراً تقريباً بعد خروجها من أحد الأنفاق بسرعة 200 كيلومتر في الساعة، ثم هبطت مقلوبةً على سطح أحد المباني.

ولقي السائق بوريس دجويف، البالغ من العمر 24 عاماً، حتفه بعدما فقد السيطرة على سيارته التي كانت تسير بسرعةٍ عالية، واصطدم بأعمدة خرسانية مغطاة بثلوج كانت بمثابة منحدرٍ إلى أعلى، حسب صحيفة The Daily Mail البريطانية.

ويُظهِر مقطع الفيديو الذي لا يُصدَّق السيارة وهي تطير على ارتفاع 5 أمتار تقريباً فوق الطريق والسيارات المتوقفة.

واصطدمت السيارة بأربع سيارات متوقفة، قبل أن تستقر على سطح مبنى مكونٍ من طابق واحد على بعد نحو 54 متراً من مكان إقلاعها من الأرض.

ووقع الحادث المروع على الحدود بين منطقة أوسيتيا الشمالية الروسية وجمهورية أوسيتيا الجنوبية الجورجية الانفصالية الواقعة تحت سيطرة متمردين موالين لموسكو.

وذكرت التقارير أنَّ دجويف أُصيب بإصاباتٍ بالغة وتوفي في الطريق إلى المستشفى. بينما نجا دينيس بيتيف (20 عاماً) الذي كان معه في السيارة بأعجوبة من الموت، لكنَّه أُصيب بإصاباتٍ خطرة.

إذ نُقل إلى المستشفى في مدينة فلاديقوقاز الروسية مُصاباً بكسرٍ في الجمجمة والحوض، وهو الآن في العناية المركزة. ولم يشهد الحادث وقوع ضحايا آخرين.

كان السائق المتوفى وراكبه من قرية غوفتا في أوسيتيا الجنوبية.

وكان دجويف يقود سيارته عبر نفق روكسكي -الذي يُطلق عليه أيضاً روكي- والذي بُني في جبال القوقاز في العهد السوفيتي. وهو الطريق الوحيد الذي يربط بين أوسيتيا الشمالية -التي تعد جزءاً من روسيا- وأوسيتيا الجنوبية التي انفصلت عن جورجيا.

ويقع النفق على ارتفاع 2012 متراً تقريباً فوق سطح البحر ويبلغ طوله نحو 3730 متراً. ويُظهر مقطع الفيديو بقايا السيارة المتضررة، وكذلك المركبات المتضررة الأخرى.

شارك الخبر:

تعليقات