وقع الحادث حوالي الساعة 1:57 مساء، أثناء محاولة هبوط الطائرة العسكرية بوينغ “بي-8 بوسيدون”، حيث انحرفت عن المدرج وانتهى بها المطاف في المياه الضحلة قبالة سواحل هاواي ، بحسب ما كشف موقع “هاواي نيوز ناو”.

 وبعد الحادث، شوهدت الطائرة مغمورة جزئيا في المياه الضحلة، كما أظهرت لقطات فيديو نشرت على مواقع تويتر.

وأكدت السلطات أن الطائرة كانت تقل 9 أشخاص على متنها وأنهم جميعا وصلوا إلى الشاطئ دون أن يصابوا بأذى.

وقال مسؤولون عسكريون إن الطاقم كان يجري “تدريبات روتينية” في ذلك الوقت.

توصف طائرة بوينج “بي-8 بوسيدون” بأنها طائرة مراقبة ودوريات عسكرية.

وقال خبير الطائرات بيتر فورمان إن المدرج في كانيوهي أقصر، وربما لعب الطقس السيء والرياح دورا أيضا.

وقال فورمان: “من المحتمل أن الطيار لم يهبط بالطائرة في المكان الذي أراده بالضبط على المدرج.. من المحتمل أن يكون مزيجًا من كل هذه العوامل مجتمعة.”

وأفا الموقع الإخباري بأن التحقيق في الحادث مستمر.