الشريط الأخباري

(فيديو) غرق سفينة ألمانية بُنيت في القرن التاسع وكلّف ترميمها 1.6 مليون دولار

مدار نيوز، نشر بـ 2019/06/10 الساعة 8:59 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز – وكالات: غرقت سفينة شراعية خشبية خضعت للتجديد مؤخراً، بعد اصطدامها بسفينة حاويات بالقرب من مدينة هامبورغ شمال ألمانيا.

وأُصيب ستة أشخاص راشدين وطفلان عندما اصطدمت سفينة «إلبه رقم 5» الشراعية، التي بُنيت في الأصل عام 1883، بسفينة «أستروسبرينتر» التي تحمل علم قبرص في نهر إلبه، بعد فشل محاولة توجيه السفينة الشراعية في مسار الرياح، ما دفعها مباشرةً إلى مسار سفينة الحاويات.

وقالت صحيفة The Guardian البريطانية، أمس السبت 9 يونيو/حزيران 2019، إن جميع ركاب السفينة البالغ عددهم 43 راكباً نجوا بفضل الاستجابة السريعة لخمسة قوارب إنقاذ كانت حاضرةً في الجوار، للتعامل مع حادثٍ بسيط على بعد بضع مئات من الأمتار.

وقال ويلفريد سبريكلز، أحد رجال فرقة الإطفاء، لصحيفة Stader Tageblatt المحلية: «لو لم نكن في الجوار لوقعت وفيات». لكنَّ فريق الإنقاذ لم يستطع منع غرق السفينة وهو يجرها إلى الشاطئ.

ويبلغ طول هذه السفينة الشراعية 37 متراً، وكان يستخدمها البحارة لتوجيه السفن الكبيرة في البحر إلى ميناء هامبورغ. وكانت تعد آخر السفن المُبحرة التي تمتلكها مدينة هامبورغ من حقبة السفن الخشبية.

وفي عشرينيات القرن الماضي، بيعت السفينة إلى الولايات المتحدة، حيث استخدمها المغامر وارويك تومكنز وعائلته كمنزل عائم مؤقت. وفي عام 2002، عادت السفينة إلى مسقط رأسها، حيثُ أصبحت تُستأجر للنزهات البحرية.

ترميم بتكلفة عالية

وخضعت سفينة «إلبه رقم 5» للتجديد في الأشهر التسعة الماضية، إذ أضيفت إليها ألواح خشبية خارجية جديدة، بالإضافة إلى مُؤخرة جديدة بتكلفة 1.69 مليون دولار. واستأنفت جولاتها حول ميناء هامبورغ في نهاية الشهر الماضي.

وقال فولفغانغ بنتز، الذي كان يعمل على ترميم السفينة، للمحطة الإذاعية الألمانية NDR إنَّه أمضى الليلة هو وزملاؤه في حراسة بقايا السفينة، التي برزت ساريتها المحطمة من الماء: «لم أستطع النوم طوال الليل».

شارك الخبر:

تعليقات