الشريط الأخباري

فيسبوك غير واثقة بمتابعيها.. طلب غريب لإثبات شخصياتهم

مدار نيوز، نشر بـ 2017/11/29 الساعة 10:15 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز-وكالات: بدأت منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك بالطلب من المستخدمين تحميل صورة شخصية للتحقق من أنهم أشخاص حقيقيون وليسوا روبوتات، وتجري المنصة اختبار عملية التحقق التلقائي من الصورة على مجموعة صغيرة من المستخدمين، وتقوم العملية بالتحقق فيما إذا كانت الصورة التي تم تحميلها فريدة من نوعها، حيث تشير الرسالة التي تظهر “يرجى تحميل صورة لنفسك يظهر فيها وجهك بوضوح”.

وتضيف الرسالة أن فيسبوك سوف تتحقق من الصورة ومن ثم تحذفها بشكل نهائي من خوادمها، ويجري ضمن عملية الاختبار إقفال ميزات حساب المستخدم ومن ثم مطالبته بصورة شخصية للتحقق منها من خلال مسح صورة الوجه والسماح له بالعودة إلى استعمال حسابه.

وأشار أحد المستخدمين إلى أن فيسبوك لم تسمح له بتسجيل الدخول إلى حسابه في شهر أبريل/نيسان دون تحميل صورة تظهر وجهه بوضوح، حيث قام المستخدم بتحميل عدة صور شخصية ملتقطة سابقاً وصور جديدة، لكن المنصة رفضت الصور عبر الإشارة إلى أنها “غير صالحة”، فيما عبر مستخدم آخر عن امتعاضه، مشيراً إلى أنه لا يقوم بنشر أي شيء ضمن فيسبوك وتساءل حول الفائدة من صورته وكيف سوف تساعد المنصة.

وتعتبر عملية التحقق من الصور البديل لتقنية التحقق كابتشا CAPTCHA، وهي بمثابة برمجية أو نظام يهدف إلى تمييز الإنسان عن الآلة من حيث المدخلات عبر اجتياز اختبار أساسي لإثبات أنه عنصر بشري، وتستعمل عادة كوسيلة لإحباط الرسائل المزعجة “سبام” وعمليات الاستخلاص الآلي للبيانات من المواقع.

وأشار متحدث باسم فيسبوك إلى أن منصة التواصل_الاجتماعي قد تطلب من المستخدم إثبات أنه شخص حقيقي عندما تكتشف أنظمتها وجود نشاط مشبوه فيما يخص الحساب، وأضاف “إحدى الطرق التي نتبعها عادةً هي الطلب من صاحب #الحساب تحميل صورة شخصية له، والتي سوف نقوم بالتحقق منها ومن ثم حذفها نهائياً من خوادمنا”.

ويعمل فريق مكافحة الإساءة ضمن فيسبوك على بناء وتحديث مجموعة من الأنظمة الآلية واليدوية التي تساعدها في اكتشاف الأنشطة المشبوهة في مختلف نقاط التفاعل على المنصة، بما في ذلك إنشاء حساب وإرسال طلبات الصداقة وإعداد دفعات الإعلانات وإنشاء الإعلانات أو تعديلها.

شارك الخبر:

تعليقات