وقال معلق عبر القناة التلفزيونية التابعة لناسا “تمّ تأكيد الالتحام والإرساء”، وذلك بعد أن كانت محاولة أولى للالتحام باءت بالفشل، السبت.

وهذا الروبوت الذي يحمل اسم “فيدور” بالروسية، ويكتسي ملامح بشرية، ويوازي طوله طول إنسان بالغ، هو أول آلة من هذا النوع ترسلها روسيا إلى الفضاء.

وأطلق الروبوت على متن مركبة “سويوز إم إس-14” أقلعت، الخميس، من قاعدة الفضاء الروسية في بايكونور في كازاخستان.

ومن المفترض أن يبقى “فيدور” في محطة الفضاء الدولية حتى السابع من سبتمبر، ليتدرب على مساعدة رواد الفضاء في مهامهم.

وشكل فشل محاولة الالتحام الأولى انتكاسة جديدة لقطاع الفضاء الروسي، الذي شهد عدة حوادث وفضائح فساد في السنوات الأخيرة.

ومنذ عام 1998، تدور محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض بسرعة 28 ألف كيلومتر في الساعة تقريبا.