الشريط الأخباري

قاضي المحكمة العليا يرد “توفيق الطيراوي تتطاير عباراته دون توفيق”

مدار نيوز، نشر بـ 2016/09/19 الساعة 9:39 صباحًا
 في بيان وصل لـ مدار نيوز نسخة منه جاء رد قاضي المحكمة العليا على بيان للواء توفيق الطيراوي. وجاء بيان القاضي عبد الله غزلان قاضي المحكمة العليا على النحو التالي : 
“في بيان للواء الطيراوي نشر على موقع (اخباري) يوم الأحد ١٨/٩/٢٠١٦ ، تطايرت منه عبارات الذم والقدح ولم يكن لها من اسمه الأول نصيب، تطاول فيه على رئيس المحكمة العليا وعلى قضاة المحكمة العليا الذين نظروا الدعوى المقدمة للطعن في قرار السيد الرئيس بتعيين نائبا أول لرئيس المحكمة العليا نائبا أول لرئيس مجلس القضاء الأعلى، كما تطاول فيه على القاضي الذي تقدم بالدعوى “.
وتابع البيان :ولما كنت أنا القاضي الذي أقام الدعوى للطعن في القرار المذكور … أود أن أبين ما يلي: أولا: كنت أتمنى على اللواء الطيراوي أن يمعن في عباراته لأن من كثر لغطه كثر غلطه ومن كثر غلطه وجبت محاسبته ، ورب كلمة تقول لصاحبها دعني”.
ثانيا: لقد أقمت الدعوى فيما أرى وأعتقد – والاعتقاد هنا بمعنى الجزم واليقين – دفاعا عن حق شخصي ودفاعا عن المشروعية وسيادة القانون واستقلال القضاء.
ثالثا: لم أكن يوم من الأيام ولن أكون من أنصار الفرقة والشللية ولم أحسب على أحد، وقد أصبحت عضوا في مجلس القضاء الأعلى نتيجة انتخاب أعضاء المحكمة العليا وليس من خلال مرسوم لا يتسم بالمشروعية…..
رابعا : أن الطعن بقرارات السيد الرئيس حق رسمه القانون وليس في ذلك نيل من حكمته، وإذا كان الطعن بقرارات الرئيس- محاولة وقحة للنيل من حكمة وقانونية مراسيم السيد الرئيس – على حد قول البيان ، فمن الأولى أن يطلق هذا الوصف على الدعوى المقدمة من المطعون ضده الثالث(النائب الأول) والتي لا تزال قيد النظر ومحلها الطعن بقرار صادر عن السيد الرئيس ضد قرار تعيين نائب رئيس المحكمة العليا السابق القاضي محمود أبو حماد الذي أحيل على التقاعد لبلوغه السبعين.
خامسا: إن ثقة المواطن بالسلطة القضائية يعصف بها أولئك اللذين يستغلون مناصبهم وتنبع مواقفهم من مواقعهم لبواعث ظاهرها حرصهم على السلطة القضائية وباطنها غير ذلك ….
سادسا:أقول وبكل تواضع وفخر واعتزاز، بأنني قيمة وقامة قانونية لن تنال منها الصغائر ولا تثنيها الأضاليل ، ولقد منحت خلال عملي العديد العديد من الأوسمة التي تزين صدري والتي لا يراها إلا كل صاحب بصيرة تقلدتها بسبب حجبي عن كثير من المناصب ، لاستقامتي ولأنني عصي على الاحتواء، ومواقفي تنبع من مبادئي وقناعاتي لا من موقعي.
عبد الله غزلان قاضي المحكمة العليا تحريرا في ١٩-٩-٢٠١٦

رابط قصير:
https://madar.news/?p=7972

تعليقات

آخر الأخبار

54 شهيدا في غزة خلال 24 ساعة

الخميس 2024/07/18 1:25 مساءً

286 يوما من الحرب

الخميس 2024/07/18 7:35 صباحًا