الشريط الأخباري

قلق إسرائيلي: “أبو مازن يحاول جر حماس للمواجهة مع إسرائيل”

مدار نيوز، نشر بـ 2020/05/22 الساعة 10:11 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز- نابلس -22-5-2020-ترجمة محمد أبو علان دراغمة: كتب جال بيرغر مراسل الشؤون العربية في كان الإجبارية: في أعقاب ما نشرته كان الإخبارية عن وقف السلطة الفلسطينية التنسيق مع “إسرائيل”، قلقون في “إسرائيل” من أن يحاول رئيس السلطة الفلسطينية جر حركة حماس لهذه المواجهة، مما يعني إدخال “المنظمة الإرهابية” (حسب تعبير القناة العبرية) في غزة في الصورة، وذلك بعد قرار السلطة وقف التنسيق المتعلق بمعابر قطاع غزة  كرم أبو سالم، و”إيرز”.

وعن المعابر قال الصحفي الإسرائيلي، عند إدخال أو إخراج البضائع إلى ومن قطاع غزة، أو عند خروج مرضى للعلاج، “إسرائيل” لا تنسق مع حركة “حماس”، تنسق مع موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، هؤلاء الموظفين صدرت لهم التعليمات بوقف التنسيق مع “إسرائيل” في ظل وقف التنسيق الأمني.

هذه الخطوة وضعت تحدي كبير أمام “إسرائيل” تحدي كيف يمكن إدخال البضائع لقطاع غزة؟، وكيف يمكن إخراج المرضى للعلاج؟، “إسرائيل” لن تنسق مع “حماس”، بالتالي عليها البحث عن بدائل، وإن لم يكن حل، الأمر سيترجم لمواجهة بين حركة حماس و”إسرائيل”.

وتابع جال بيرغر، أبو مازن أراد تبكير المواجهة بسبب عملية الضم، في يده عدد من الأوراق بدأ باستخدامها، ومنها وقف العلاقات الإسرائيلية مع قطاع غزة وهذا باستطاعته.

أبو مازن يعرف “إسرائيل” جيداً، يعرف كيف يؤلمها، وكيف يضغط عليها، وهذه الخطوة جاءت للضغط على “إسرائيل”، والتي لا تعرف كيف تواجهها حتى الآن.

التقديرات الإسرائيلية أن التنسيق الأمني والمدني مع السلطة الفلسطينية سيتضرر، ولكن لن يصل لحد قطيعة الكاملة، والتنسيق الأمني مع السلطة لا يقاس فقط على الحواف، صفر أو مائة، هناك مستويات عدة يمكن الإضرار بها، وعلى هذا ذهب السلطة، ولكن في الميدان لا يعلمون حتى الآن كيف ستترجم .

وعن حركة حماس قال بيرغر، القلق من ضغط حركة حماس حال توقفت حركة الناس والبضائع بسبب توقف التنسيق، وقد علمت كان الإخبارية إنه تم أمس وقف الخط الساخن بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمستخدم لتبادل المعلومات في حالات الطوارئ.

 

 

شارك الخبر:

تعليقات