الشريط الأخباري

قياديّ بحماس: الحركة اطّلعت أمس على ردّ إسرائيل بشأن مقترح باريس… الاحتلال غير جاد بالتوصّل لاتفاق

مدار نيوز، نشر بـ 2024/02/13 الساعة 12:08 صباحًا

نابلس \ مدار نيوز \ وكالات \

قال القياديّ في حماس، أسامة حمدان، إن الحركة اطّلعت على ردّ إسرائيل بشأن مقترح باريس، مشددا على أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، غير جاد بالتوصّل لاتفاق.

وذكر حمدان أنه “خلال لقاء وفد الحركة في القاهرة مع الوسطاء الإخوة المصريين والقطريين، تمَّ مناقشة رد الحركة على مقترح باريس، وكان تقدير الإخوة المصريين والقطريين بأنَّ ردَّ الحركة إيجابي، ويفتح مجالا للوصول إلى اتفاق”.

وأكّد أن “الحركة اطّلعت على ردّ الاحتلال على اقتراح باريس الذي شارك فيه ممثلوه ووافقوا عليه، ونرى أنَّ ردَّ الاحتلال فيه تراجع عن مقترح باريس نفسه، ويضع شروطا وعقبات لا تساعد في التوصل لاتفاق يحقق وقف العدوان على شعبنا”.

وقال إن “رد الاحتلال على مقترح باريس لا يضمن أيضا حرية حركة السكان، وعودة النازحين إلى بيوتهم وأماكن سكناهم، وانسحاب جيش الاحتلال من كامل أراضي قطاع غزة، وعدم تجاوب الاحتلال مع ضرورة فتح المعابر وحرية حركة المسافرين والجرحى، كما أن ما عرضه الاحتلال من معادلات لتبادل الأسرى، تؤكّد أنَّه غير جاد في التوصل لصفقة تبادل”.

وأضاف أن “سلوك نتنياهو ومواقفه، تؤكّد أنَّه مستمرٌ في سياسة المراوغة والمماطلة، وغير معني بالوصول لاتفاق، ويحاول إطالة أمد الحرب، وكسب الوقت لحسابات شخصية، تتعلق بمستقبله السياسي”.

وأكد أن “حركة حماس متمسكة بموقفها، وكانت ولا زالت حريصة على الوصول لاتفاق يحقق وقف العدوان على شعبنا وانسحاب جيش الاحتلال من قطاع غزة، وإغاثة شعبنا، وعودة السكان إلى مناطقهم، وإعادة الإعمار، وفك الحصار عن قطاع غزَّة، وإنجاز تبادل الأسرى”.

وقال حمدان إن “نتنياهو بإعلانه نيته تدمير ما سماه كتائب حماس في رفح، فإنه مستمرٌّ في سياسة الهروب من الواقع والكذب على جمهوره، فيتحدّث وكأنَّ جيشه المهزوم المكسور، قد نجح في تفكيك المقاومة في باقي مناطق قطاع غزة، فيما الحقيقة التي يشاهدها العالم أجمع أنَّه لا يزال عالقا في شوارع خانيونس، ينزف يوميا قتلى وجرحى، ويسحب آلياتٍ مدمّرة”.

وذكر أن “ضربات المقاومة المستمرة في محافظتي غزة والشمال في استهداف جيش الاحتلال، وإنَّ ما يقوله رئيس أركان جيش العدو عن تعقيد معركة خانيونس وما يواجهه جيشه من تحدّيات؛ تؤكّد أنَّ المقاومة في جميع المناطق التي تحرّك فيها جيش الاحتلال؛ لا زالت قائمة وفعالة، وتقوم بدورها”.

وفي ما يتعلّق برفح، قال حمدان: “نعتبر مهاجمة رفح المكتظة بالنازحين خطوة إجرامية، لن تكون مدفوعةً إلا بِغاياتِ نتنياهو الشخصية، التي يسعى من خلالها إلى النجاة بنفسه والهروب من استحقاقات أي وقفٍ للعدوان، عبر الإيغال أكثر وأكثر في دماء المدنيين من شعبنا الفلسطيني”.

وأضاف أن “حكومة نتنياهو الإرهابية وجيشه النازي يضربون بعرض الحائط قرارات محكمة العدل الدولية التي صدرت قبل أسبوعين، وأقرّت تدابير عاجلة تتضمن وقف أي خطوات يمكن اعتبارها أعمال إبادة، ويؤكد سلوك حكومة الاحتلال توفر النية المسبقة والقصد المتعمد في ارتكاب جريمة إبادة جماعية”.

وشدّد على أن “الإدارة الأميركية والرئيس بايدن شخصيا يتحمَّلون كامل المسؤولية مع حكومة الاحتلال عن هذه المجزرة، بسبب الضوء الأخضر الذي أعطوه لنتنياهو أمس، وما يوفروه له من دعم مفتوح بالمال والسلاح والغطاء السياسي لمواصلة حرب الإبادة والمجازر”.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=305906

تعليقات

آخر الأخبار

أسعار العملات والمعادن

الأربعاء 2024/02/28 9:49 صباحًا

حالة الطقس: أجواء لطيفة ومعتدلة

الأربعاء 2024/02/28 8:26 صباحًا

حريق ضخم في مصنع للبلاستيك بالخليل

الثلاثاء 2024/02/27 11:06 مساءً