هالاند أظهر لمحة عما يمكنه تقديمه أيضا في دوري أبطال أوروبا، ووجه رسالة تهديد واضحة إلى رقم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وهو أكثر لاعب سجل في موسم واحد بتاريخ المسابقة.

 معدل مرعب

بدأ الجميع في إنجلترا يتحدث عن إمكانية كسر إرلينغ هالاند كل الأرقام القياسية في الدوري الإنجليزي الممتاز، وعلى رأسها رقم الأسطورة آلان شيرار هداف البطولة التاريخي برصيد 260 هدفا.

كسر رقم شيرار يحتاج لعشرة مواسم على الأقل، لكن إذا استمر هالاند بنفس المعدل التهديفي الحالي مع مانشستر سيتي فإن بإمكانه كسر الرقم خلال 4 مواسم ونصف فقط، أي قبل انتهاء تعاقده الحالي مع الفريق في صيف 2027.

ويمتلك هالاند أفضل معدل تهديفي حاليا في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، الوحش النرويجي يسجل 1.75 هدفا في كل مباراة، وهو المعدل الذي يسمح له بالوصول إلى 66.5 هدفا بعد مرور 38 جولة.

استمرار هالاند بنفس المعدل سيضمن له كسر الرقم القياسي المسجل باسم محمد صلاح هداف ليفربول كأكثر لاعب يسجل في موسم واحد في المسابقة بنظامها الحالي بوجود 20 فريقا.

محمد صلاح سجل 32 هدفا في موسم 2017-2018 ليصبح صاحب الرقم القياسي الجديد فوق البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل 31 هدفا موسم 2007-2008.

أما الرقم القياسي كأكثر لاعب سجل في موسم واحد بشكل عام في تاريخ الدوري الإنجليزي بكل أشكاله، يحتفظ به الثنائي الإنجليزي آندي كول وآلان شيرار برصيد 34 هدفا لكل منهما.

كول فاز بالحذاء الذهبي موسم 1993-1994، وبعده بموسم عادل آلان شيرار نفس الرقم مع نيوكاسل، لكن كانت عدد مباريات الدوري الإنجليزي وقتها 42 مباراة وليس 38، لوجود 22 فريقا بدلا من 20 في النظام الحالي.

وحتى في حالة تعثر هالاند وتراجع معدله التهديفي بنسبة 50 بالمئة، سيضمن كسر الرقم القياسي بالوصول إلى 33.2 هدفا، ليتخطى الرقم المسجل في النظام الحالي للمسابقة على الأقل.

وفي دوري أبطال أوروبا خاض هالاند مباراتين مع مانشستر سيتي سجل خلالهما 3 أهداف، ليتصدر قائمة الهدافين مبكرا ويوجه إنذار آخر إلى كريستيانو رونالدو أفضل من سجل في موسم واحد بتاريخ البطولة.

هالاند لديه معدل تهديفي 1.5 هدفا في المباراة، ما يعني أن بإمكانه الوصول إلى 19.5 هدفا إذا ما خاض 13 مباراة وقاد فريقه حتى النهائي واستمر بنفس المعدل في زيارة الشباك.

الرقم القياسي في موسم واحد مسجل باسم كريستيانو رونالدو الذي سجل 17 هدفا بموسم 2013-2014 مع ريال مدريد الإسباني، والذي اقترب منه أكثر من لاعب، لكن لم ينجح أي منهم في معادلته، وتوقف البعض عند 15 هدفا مثل كريم بنزيما وروبيرت ليفاندوفيسكي.

وسجل هالاند في مجمل مشاركاته حتى الآن في دوري أبطال أوروبا 26 هدفا في 21 مباراة فقط، بمعدل تهديفي 1.23 هدفا في المباراة الواحدة، وهو ما يجعله مرشحا فوق العادة لكسر رقم كريستيانو رونالدو كهداف تاريخي للمسابقة.

رونالدو يتربع على عرش الهدافين التاريخيين لدوري الأبطال برصيد 140 هدفا، ويأتي خلفه الأرجنتيني ليونيل ميسي برصيد 126 هدفا، ويسجل رونالدو 0.76 هدفا في كل مباراة بدوري الأبطال، بينما يسجل ميسي 0.79 هدفا في المباراة، وهو ما يمنح هالاند فرصة ذهبية لتخطي الثنائي التاريخي.