الشريط الأخباري

لبناني ينتحر حرقاً بعد عجزه عن دفع تكاليف دراسة ابنته ورفض المدرسة إعطاءه ورقة نقلها

مدار نيوز، نشر بـ 2019/02/08 الساعة 1:33 مساءً
شارك الخبر:

مدار نيوز-وكالات: انتحر مواطن لبناني الجمعة، بإشعال النار في نفسه، احتجاجاً على عدم تمكنه من دفع أقساط مدرسة ابنته بسبب وضعه الاقتصادي السيئ.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية، إن المواطن جورج زريق توفي اليوم بعدما أضرم النار في نفسه في باحة مدرسة بكفتين في  الكورة (شمال).

وأشارت إلى أن انتحاره حرقاً كان احتجاجاً على رفض مدرسة إعطاءه «ورقة نقل»، ابنته الى مدرسة أخرى بسبب سوء وضعه المادي وتراكم القسط المدرسي المتوجب عليه.ت الوكالة أن الضحية نقل إلى المستشفى للمعالجة، إلا أنه ما لبث أن فارق الحياة.

وحسب إحصاءات لقوى الأمن الداخلي شهد لبنان مئتا حالة انتحار  في عام 2018، مقارنة بـ143 حالة خلال 2017، وهو عدد مرتفع نسبياً في مجتمع تحرّم كل طوائفه قتل الإنسان نفسه.

بين عامي 2009 و2018، وقعت في لبنان 1393 حالة انتحار.

تلك الإحصاءات تفيد أيضاً بحدوث حالة انتحار كل يومين ونصف اليوم (60 ساعة)، ومحاولة انتحار كل ست ساعات.

يشكل الانتحار مصدر قلق كبير في المجتمعات، وهو مرتبط بعوامل كثيرة.

عن أسباب الانتحار الأكثر شيوعاً في لبنان، قالت المعالجة النفسية، ريبيكا اسبانيولي، للأناضول، إن محاولات الانتحار تعود إلى أسباب عديدة.

وأوضحت أن «أبرز الأسباب، بحسب أحدث الدراسات، هو الشعور بالاكتئاب.. هذا هو السبب الأكثر رواجاً لإقدام الناس على هذه الخطوة».

وتابعت: «أحياناً يعود سبب الانتحار إلى أمراض نفسية، إذ تعتري المريض شكوك بشأن الواقع الذي يعيشه، مما يدفعه إلى الانتحار».

وأردفت: «وكذلك تعاطي المخدرات والكحول، فبعض الأشخاص يدخلون في حالة سكر قد تدفعهم إلى محاولة إنهاء حياتهم».

وأوضحت أن «قرار الانتحار بالنسبة لبعض الأشخاص يستند إلى أسباب منطقية برأيهم، منها وجود مرض مزمن أو ألم أو ظروف معيشية واقتصادية صعبة».

شارك الخبر:

تعليقات