الشريط الأخباري

لجنة زكاة نابلس تقوم بأكبر حملة خيرية على مستوى فلسطين

مدار نيوز، نشر بـ 2016/07/13 الساعة 10:40 مساءً

 

جئناكم بالخير

 

أعلن رئيس لجنة زكاة نابلس الحاج “محمد سامح” طبيلة أن الحملة الرمضانية انطلقت تحت عنوان “جئناكم بالخير” لكفالة الأسر المستورة والمعوزة والأيتام ودعم مشاريع اللجنة الخيرية مع مطلع شهر رمضان المبارك ، هي لمساعدة المحتاجين ومدّ يد العون لهم لتخفيف عبء مستلزمات شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد.

فقد قامت لجنة زكاة نابلس بالعديد من المشاريع الرمضانية والصرفيات النقدية والعينية في شهر الخير ، حيث إن المساعدات المقدمة من اللجنة كانت متنوعة، ولكن الغاية المنشودة منها كانت واحدة، وهي مساعدة من هم بحاجة للعون والمساعدة ، حيث بلغ مجموع ما تم توزيعه على العائلات المستورة والمحتاجة ( 6000 ) طرد غذائي  تراوح سعرها بين 150 شيكل و 170 شيكل للطرد الواحد فجزا الله المؤسسات التي قدمت وساهمت في تقديم طرود الخير والمساعدات ومنها (لجنة زكاة المناصرة الإسلامية للشعب الفلسطيني/الأردن وهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية  ، اللجنة الخيرية لمناصرة فلسطين/فرنسا، جمعية سبيل التركية للإغاثة الانساني، مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية راف ،  مؤسسة الإغاثة الإنسانية/سويسرا، الجمعية الخيرية لمناصرة  الشعب الفلسطيني / ايطاليا والندوة العالمية في المملكة العربية السعودية ومؤسسات إسلامية في دول إسلامية وأجنبية ومؤسسات خيرية أخرى داعمة للجنة الزكاة ومجموعة من المحسنين الداعميين من هذا البلد الطيب وخارجه، حيث بلغ مجموع ما تم صرفه على المساعدات العينية ( 186000 ) دينار أردني من توزيع طرود الخير وتوزيعها على العائلات والاشخاص المحتاجين في شهر رمضان ، علما بانه تم افتتاح مركز لتوزيع الطرود الغذائية في مقر لجنة زكاة نابلس بتجهيز مستودعات كبيرة لتلائم الأعداد الكبيرة من المراجعين .

كما تم التركيز على كسوة العيد من خلال اعتماد توزيع ملابس من خلال كوبونات وزعت على العائلات المستورة من متبرعين ومحسنين من أرقى محلات الملابس في المحافظة ما كان له صدى إيجابي كبير لدى الأسر المستورة وأسر الأيتام الذي أدخل فرحة العيد إلى قلوبهم وقلوب أطفالهم . والجدير بالذكر بان جميع من قام بمراجعة لجنة زكاة نابلس سواء المسجلين رسميا أو غيرهم قد تم التعامل معهم ومساعدتهم بالشهر الكريم وهذا إنجاز كبير يضاف إلى إنجازات لجنة زكاة نابلس .

كما تم التركيز خلال شهر رمضان المبارك على تكية نابلس الخيرية احدى مشاريع لجنة زكاة نابلس التي قامت بطبخ الطعام يوميا حيث تم توزيع ( 50000 ) وجبة غذائية خلال الشهر الفضيل تم توزيعها على العائلات المستورة من خلال كادر بشري كبير ونسجل شكرنا لكل المحسنين داخليا وخارجيا ورجال الخير في محافظة نابلس وخارجها حيث بلغ قيمة ما تم توزيعه  ( 150000 ) دينار أردني. وتم القيام ايضا بتوزيع ( 500 ) علبة من معمول العيد على الأسر المعوزة لإدخال الفرحة إلى أسرهم خلال العيد المبارك .

كما تم إقامة موائد الرحمن للأيتام والعائلات المستورة بتبرع من محسنين داخليا وخارجيا ومن الهيئات الإسلامية علما بان هذه الإفطارات أقيمت في أماكن متعددة بالمحافظة وكان الهدف منها إدخال البهجة والسرور على نفوس الأطفال الأيتام والعائلات المستورة ، وتخلل الإفطارات فقرات ترفيهية متنوعة وتقديم الهدايا للأيتام .والشكر موصول إلى جميع من قام بإقامة هذه الموائد الرمضانية سواء أفرادا أو جماعات ومنهم شركة الكوكاكولا والإخوة في جهاز الأمن الوطني والكثير الكثير اهل الخير والاحسان والمؤسسات الخاصة  . كما تم ترتيب إفطار مركزي للأيتام وعائلاتهم يوم ( 19 ) رمضان تحت رعاية وحضور دولة رئيس الوزراء الاستاذ الدكتور رامي الحمد الله  وشخصيات رسمية واعتبارية وذلك بالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية حيث كان العدد الإجمالي للأيتام وعائلاتهم 3000 وتم تكريم الأيتام المشاركين في الحفل. إضافة إلى تفطير الطلبة والطالبات في مراكز تحفيظ القرآن الكريم التابعة للجنة ما يزيد على (1500) طالب وطالبة على عدة أيام . وكذلك إقامة عدة افطارات لأيتام مدرسة جيل المستقبل للايتام التابعة للجنة زكاة نابلس ، إضافة إلى إقامة إفطار مركزي للاسر الفقيرة  في مطعم حياة نابلس .

كما قامت اللجنة وبالتعاون مع هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية بتحضير السحور وتوزيعه ليلة 27 رمضان ( ليلة القدر ) على مساجد محافظة نابلس حيث تم ذلك من خلال كادر بشري كبير وبتعاون مع بعض المؤسسات والجمعيات الخيرية مثل ( متطوعي جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وجمعية مديد ومجموعة من متطوعي اللجنة) لإنجاح هذا السحور وقد بلغت مصاريف السحور في تلك الليلة المباركة 4500 دينار أردني.

كما تم توزيع مبالغ نقدية وزكاة فطر من محسنين وفاعلين وخير ومؤسسات إسلامية بمبلغ ( 110580) دينار أردني على العائلات الفقيرة والمحتاجة وذلك لتخفيف عبء مستلزمات شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد…

كما قامت اللجنة وبالتعاون مع مديرية أوقاف نابلس بالإعلان من خلال أئمة وخطباء المساجد بالجمع لصالح مشاريع اللجنة فتم جمع مبلغ يقارب ( 48000 ) دينار أردني  ، عدا عن قيام آخرين من اهل الخير والإحسان بالتبرع بمبالغ نقدية لشراء أجهزة طبية ( صدقة جارية ) لصالح مجمع نابلس الطبي أحد مشاريع لجنة زكاة نابلس.

كما وقامت اللجنة بتوزيع صرفيات للأيتام بلغ مجموعها في شهر الخير  203445دينارا أردنيا ، حيث دأبت اللجنة على إجراء أكبر عدد ممكن من هذه الصرفيات بأقل فترة وأسرع وقت لإدخال الفرحة على قلوب الأيتام ورسم البسمة على وجوههم خصوصا في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة وتمكينهم من الوفاء بمستلزمات شهر رمضان وعيد الفطر السعيد، وكان لصرفية هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية للأيتام الدور الأكبر في هذه الصرفيات بالإضافة إلى مسؤولية لجنة زكاة  نابلس المركزية عن مدرسة جيل المستقبل للأيتام التابعة للجنة التي توفر للأيتام الرعاية التامة والكاملة من خلال التدريس وتأمين المواصلات اليومية وتوفير الكتب الدراسية والطعام بالإضافة إلى الاهتمام الأكاديمي واللامنهجي وكل ذلك على نفقة لجنة الزكاة من خلال دعم المحسنين والخيرين سواء من داخل الوطن أو خارجه فكل طالب فيها يكلف اللجنة سنويا ما يقارب ( 1500 ) دولار وكان من أهداف المدرسة رعاية هؤلاء الطلاب الايتام لينشأ الطلاب على الخلق الحسن والأدب السامي ، فقرر المشرفون على هذه المدرسة أن يتربى هؤلاء الطلاب على كتاب الله تعالى حفظا وخلقا.

وقد كان للجنة زكاة نابلس الدور الكبير في رعاية مراكز تحفيظ القرآن الكريم للذكور والإناث حيث إن اللجنة تقوم برعاية هذه المراكز طول السنة ولكن كان لشهر رمضان نصيب أكبر في المساعدات وتشجيع الطلاب والطالبات على حفظ القران الكريم ، وتقديم الحوافز لهم وخاصة أنهم أبلوا بلاء حسنا في عدة مسابقات .فبارك الله بالخيرين الداعمين والمساندين لهذه المراكز فجزاهم الله كل خير. فقد قام مجموعة طيبة من أهل الخير بالتبرع لصالح مشاريع تحفيظ القرآن الكريم بما يقارب أيضا ( 25000 ) دينار أردني علما أن لجنة الزكاة تقوم بالإشراف على ( 76 ) مركزا لتحفيظ القرآن الكريم للذكور والإناث وتقوم بتقديم المكافآت المالية شهريا للمدرسين والمدرسات ومساعديهم في المراكز وتقديم مكافآت للممتحنين الشهريين عدا عن تقديم الحوافز العينية والمادية للطلبة وكل ذلك على حساب المحسنين الداعمين لمراكز تحفيظ القرآن الكريم الذين نسأل الله تعالى لهم الخير والبركة ، فيما تجدر الإشارة إلى قيام لجنة زكاة نابلس بتسيير رحلة عمرة مجانية سنويا للطلبة الحفظة والتي تكون بكامل تفاصيلها على حساب أهل الخير .
وختاما فإن لجنة زكاة نابلس ومن خلال رئيسها الحاج محمد سامح طبيلة وأعضائها ومدراء المشاريع وموظفيها يتقدمون بالشكر والامتنان إلى جميع الهيئات الخارجية والداخلية والمحسنين الذين قدموا يد العون والمساعدة ويثمنون لهم الدور التكاملي. سواء ذلك من خلال الطرود الغذائية أو كسوة العيد أو زكاة المال أو زكاة الفطر أو كفالة الأيتام اودعم مشاريع تحفيظ القرآن الكريم أو إقامة إفطار الصائم ومساندة تكية نابلس الخيرية وغيرها من المشاريع الخيرية والشكر موصول لجميع المتبرعين ولمعارض الألبسة والأحذية والعديد العديد من الشركات و التجار الافاضل والمواطنين الذين قدموا المساعدات العينية والنقدية ولكل أهل الخير في محافظة نابلس وخارجها وكل أنحاء الوطن الحبيب فلسطين ولا يفوتنا تقديم الشكر أيضا إلى عطوفة محافظ محافظة نابلس الأخ اللواء أكرم الرجوب والى عطوفة نائب المحافظ الأخت عنان الأتيره  وإلى معالي وزير الأوقاف والشؤون الدينية سماحة الشيخ يوسف ادعيس وإلى مدير عام صندوق الزكاة الأخ حسان طهبوب والى مدير عام أوقاف نابلس الأخ محمد جهاد الكيلاني والى جميع الأخوة الوكلاء والمدراء العامون والمدراء ورئساء الأقسام وكافة الأخوة العاملين في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية اللذين كانوا في متابعة حثيثة يومية للاطمئنان على أوضاع المواطنين الفقراء والأيتام وإلى جميع المؤسسات الرسمية وغير الرسمية في المحافظة على دعمهم الدائم للجنة وإلى موظفي اللجنة وجميع المتطوعين الذين عملوا كخلية النحل لإنجاح الحملة.

رابط قصير:
https://madar.news/?p=473

تعليقات

آخر الأخبار

54 شهيدا في غزة خلال 24 ساعة

الخميس 2024/07/18 1:25 مساءً

286 يوما من الحرب

الخميس 2024/07/18 7:35 صباحًا