الشريط الأخباري

لماذا أجلت القيادة اجتماعها حول الضم؟

مدار نيوز، نشر بـ 2020/05/16 الساعة 5:29 صباحًا
شارك الخبر:

مدار نيوز- نابلس- 16-5-2020-كتب محمد أبو علان دراغمة: اليوم السبت كان من المقرر أن تعقد القيادة الفلسطينية اجتماعاً في رام الله لمناقشة قضية الضم الإسرائيلي المحتمل للضفة الغربية، والمقرر أن تبدأ وفق اتفاق الائتلاف الحكومي الإسرائيلي في الأول من تموز القادم.

منير الجاغوب من التعبئة والتنظيم التابعة لحركة فتح كتبت على صفحته على الفيسبوك الليلة الماضية: “تأجيل اجتماع القيادة الفلسطينية المنوي عقده اليوم السبت ١٦/٥/٢٠٢٠ الى إشعار آخر”، دون ذكر الأسباب.

الجهات الرسمية الفلسطينية هي الأخرى لم تعلن بعد عن سبب تأجيل الاجتماع، القرار يثير مجموعة من التساؤلات لحين صدور موقف رسمي يوضح السبب، أما حول طبيعة الأسئلة فهي:

هل للتأجيل علاقة بتصريحات الملك الأردني عبد الله الثاني والتي قال فيها، إن نفذت “إسرائيل” قرار ضم الأغوار سيقود الأمر لمواجهة هائلة مع الأردن؟، وعلى اعتبار إنه موقف متقدم على أي موقف آخر يمكن اتخاذه.

أم للتأجيل علاقة بتصريحات المستشارة الإعلامية لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو،والتي جاءت بعد تصريحات ملك الأردن، حيث صرحت المستشارة :” قضية الضم يجب أن تكون جزء من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية”؟.

أم أن التأجيل على علاقة بالشأن الإسرائيلي الداخلي،وهو تأجيل أداء حكومة نتنياهو لليمين القانونية والذي كان مقرراً الخميس، وتم تأجيله ليوم الأحد لخلافات داخلية في الليكود؟.

وربما التطورات السياسية  الأخرى على الساحة الإسرائيلية كانت السبب للتأجيل، وهذه التطورات تتعلق بعدم ورود قضية الضم في البرنامج السياسي لحكومة نتنياهو – جنتس، وعدم طرح القضية في اجتماعات بومبيو مع نتنياهو وجنتس خلال زيارته ل “إسرائيل” الأربعاء الماضي؟، مما يعطي انطباع أن قضية الضم لم تعد على جدول الأعمال في هذه المرحلة على الأقل.

وسيكون قرار التأجيل صائباً إن كان الهدف منه بذل المزيد من الجهود لإقناع حركتي حماس والجهاد الإسلامي حضور الاجتماع.

 

شارك الخبر:

هذا المقال يعبر عن رأي صاحبه فقط.

تعليقات