الشريط الأخباري

لماذا عزوف الجماهير عن المدرجات؟؟؟

مدار نيوز، نشر بـ 2019/10/30 الساعة 9:37 صباحًا
شارك الخبر:

مدار نيوز- طوباس- 30-10-2019: كتب يوسف سده: لماذا عزوف الجماهير عن المدرجات؟،  هذا السؤال بات يطرح بكثره في الآونة الأخيرة، وقد كان هذا ردي على سؤال طرحه المعلق الفلسطيني خليل جاد الله حول الموضوع:

أولا:  مواقيت بعض المباريات خاطئ بامتياز، عالميا يتم لعب المباريات في عطلة نهاية الأسبوع، وإن اضطروا لوضع مباريات في منتصف الأسبوع تكون في وقت متأخر حتى يتسنى للناس متابعتها.

ثانيا: قدرة بعض الأندية المادية أعلى بكثير من قريناتها، فتقوم باحتكار نجوم الصف الاول من اللاعبين فتحقق نتائج مميزه فيحتشد حولها الجمهور، ومعروف أن الفوز يأتي بالجمهور.

ثالثا: هناك ضعف في تسويق الدوري الفلسطيني بكافة درجاته سواء بالإعلام الرسمي او غيره من الإعلام المقروء أو مرئي او مسموع، او عبر مواقع التواصل الاجتماعي لدرجة أن صفحة مثل صفحة كوورة فلسطين  هي السباقة دائماً في تغطية اخبار الدوري.

رابعا: اقتصار الاحتراف على اللاعبين المحليين جعل نفس الاسماء تدور بين الأندية من موسم لآخر، فتجد لاعب خلال فتره زمنيه قصيره رياضيا قد مثل عدة أندية.

خامسا: اللاعبون تفوقوا على إدارات الأندية بشروط العقود، فترى اللاعب لا يوقع مع النادي لاكثر من موسم واحد، ولا بوجد عقود طويلة الأجل، او شروط جزائية او ما شابه.

سادسا: عدم وجود تمويل حقيقي للانديه أدى إلى لجوئها إلى مجتمعها المحلي، في البدايات وجدت الدعم من الشركات ومن المشجعين الداعمين ثم قالوا إلى متى، وماذا سنحقق بالمقابل.

سابعا: للاسف هناك ظاهرة لدى بعض الجماهير يريدون كل شيء مجانا، يريدون الدخول إلى الملعب دون دفع ثمن التذكره، ويريدون من النادي او رابطة المشجعين توفير مواصلا مجانية، فإن توفرت تجدهم في الملعب وإن لم تتوفر لا يكترثون. وللأسف إن الإتحاد العام لكرة القدم الفلسطينية  يقوم هو الآخر بتشجيع ذلك من خلال جعل مباريات المنتخب مجانية الدخول.

ثامنا: قلة الملاعب أيضا أحد الأسباب، فعندما بضطر نادي الى لعب مبارياته البيتيه بعيدا عن مدينته ، من الطبيعي سيقل الحضور.

تاسعا: بعض الألفاظ التي يتم ترديدها في الملاعب تجعل الشخص يقف مطولا قبل أن يصطحب أطفاله إلى المدرجات.

عاشرا: عدم قدرة الأندية على تسويق نفسها لجذب المزيد من المشجعين، او بيع منتجات خاصه بها او تجنيد الأموال اللازمه، من واقع تجربتي كمشجع فلسطيني متابع لاخبار الرياضه الفلسطينية طبعا هناك استثناءات.

شارك الخبر:

تعليقات