الشريط الأخباري

لهذا انتظرت إسرائيل 15 دقيقة قبل إسقاط الطائرة فوق الجولان

مدار نيوز، نشر بـ 2018/07/12 الساعة 10:48 صباحًا

وكالات- مدار نيوز: كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي السبب الذي دفعه إلى انتظار 15 دقيقة قبل إسقاط الطائرة المسيّرة التي دخلت من الأراضي السورية (الأربعاء).

وقال الجيش إن الطائرة المسيّرة التي دخلت 10 كلم داخل الأراضي الفلسطينية، لم تكن مسلحة، وعلى الأرجح كانت تجري مهمة استطلاع، وأن سبب التأخير كان للتأكد من أنها معادية، وليست طائرة روسية.

وبحسب موقع “تايمز أوف إسرائيل”؛ دافع الجيش الإسرائيلي عن تأخره لحوالي 15 دقيقة قبل إسقاط الطائرة السورية بالقول إنه كان هناك حاجة لإجراءات إضافية لضمان كون الطائرة المسيرة يتحكم بها فعلا أعداء لإسرائيل.

وقال الناطق باسم الجيش إنه حوالي الساعة 3:25 بعد الظهر دخلت الطائرة المسيّرة المجال الجوي الإسرائيلي من سوريا عبر المنظمة معزولة السلاح بين البلدين، بعد مرورها في أجواء الأردن أولا. وبعد حوالي 16 دقيقة، أطلق صاروخ “باتريوت” ضد الطائرة، وأسقطها فوق بحيرة طبريا.

وقبل استهداف الطائرة، استدعى الجيش عدة طائرات كإجراء دفاعي.

وأضاف: “حسب اعتقادنا الحالي، فإنها كانت طائرة بدون طيار سورية غير مسلحة. ويبدو أنها في مهمة جمع معلومات استخباراتية”، موضحا أن الجيش لم يرد على الحادث، لكنه لا يعارض إمكانية ذلك.

تعليقات