الشريط الأخباري

ليبرمان، هل يريد إعادة روابط القرى بمسميات أخرى ؟

مدار نيوز، نشر بـ 2016/08/17 الساعة 11:39 مساءً
شارك الخبر:

 

كتب محمد أبو علان

القناة العاشرة الإسرائيلية تحدثت مساء اليوم عن الخطوط العريضة لسياسية وزير الحرب الإسرائيلي ليبرمان تجاه السلطة الوطنية الفلسطينية بشكل عام والرئيس أبو مازن بشكل خاص.

أول ما يريده ليبرمان هو الإلتفاف عن الرئيس أبو مازن والتعامل مباشرة مع الفلسطينيين عبر الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي بإدارة الجنرال يوآف مردخاي، خطوة ليبرمان جاءت بعد أيام من إعلان الإدارة المدنية الإسرائيلية عن ما اسمته وحدة الإعلام الجديد التي من أهدافها التواصل المباشر مع الفلسطينيين وتقديم خدمات لهم عبر وسيلة التواصل الجديدة منها تصاريخ العمل على سبيل المثال، إلى جانب خدمات أخرى لم تفصلها.

بالإضافة إلى ذلك، يريد ليبرمان تقسيم الضفة الغربية إلى مناطق ساخنة ومناطق باردة، المناطق الساخنة هي تلك التي يخرج منها منفذين لعمليات المقاومة، سكان هذه المناطق سيعانون من سياسيات الإغلاق والعقاب الجماعي.

أما المناطق التي سماها ليبرمان المناطق الباردة، هي المناطق الهادئة أمنياً حسب تعبيره، ستشهد هذه المناطق حرية حركة، ومشاريع تطويرية في قطاعات مختلفة مثل إقامة ملاعب لكرة القدم ومناطق صناعية.، وغيرها من المشاريع التطويرية.

وعن جثامين الشهداء قال ليبرمان إنه سيستمر في احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين، وإنه على استعداد للمحاربة في هذه القضية أمام المحكمة العليا الإسرائيلية.

وعن الانتخابات المحلية قال ليبرمان أن الحكومة الإسرائيلية لن تتدخل في سير الانتخابات المحلية الفلسطينية المقرر في شهر أكتوبر القادم، مع العلم أن جهاز الشاباك الإسرائيلي كان اعتقل الليلة الماضية حسين أبو كويك ممثل حركة حماس لدى لجنة الانتخابات المركزية.

تصريحات ليبرمان جاءت ساعات بعد تصريحات أدلى بها نائبه الحاخام إيلي بن دهان قال فيها إنه يجب حل السلطة الفلسطينية وتطبيق القانون الإسرائيلي في الضفة الغربية، وإن السلطة الفلسطينية لا يمكن أن تكون جزء من أي حل سياسي في المنطقة، فهي جزء من المشكلة وليست جزء من الحل حسب تعبيره.

 

 

شارك الخبر:

تعليقات