الشريط الأخباري

ماذا فعلت مصلحة السجون الإسرائيلية بأسرى حماس بعد عمليتي الطعن؟

مدار نيوز، نشر بـ 2017/02/07 الساعة 2:39 مساءً

 

لمدار نيوز – ترجمة محمد أبو علان

كتب موقع واللا العبري

(15) قيادياً من أسرى حركة حماس موجودين في العزل الإنفرادي منذ الأسبوع الماضي، العزل جاء بعد قيام أسرى من الحركة بطعن سجانين من مصلحة السجون في اثنين من السجون الإسرائيلية، في المقابل خطوات عقابية اتخذت ضد مئات من الأسرى في سجون نفحة والنقب في الجنوب.

الأجهزة الأمنية في دولة الاحتلال الإسرائيلي تشك أن عمليات الطعن كانت منظمة ومنسق لها بشكل مسبق بين الأسرى من حركة حماس، وإن قيادات من حركة  حماس في الأسر هي من خطط لهذه العمليات حسب مصدر في مصلحة السجون الإسرائيلية.

الموقع العبري قال أيضاً، مصلحة السجون الإسرائيلية ترفض الحوار مع حركة حماس في السجون الإسرائيلية، ومُصرة على الاستمرار في الإجراءات العقابية، ومنذ عمليات الطعن تم الغاء زيارات لعائلات الأسرى، ووقف مخصصات الكنتين، وجزء من الأسرى تم توزيعهم على معتقلات أخرى، بالإضافة لاقتحامات يومية لغرف الأسرى من حركة حماس.

عمليات الطعن في السجون كان الهدف منها منع عمل الوحدة الخاصة التابعة لمصلحة السجون الإسرائيلية “متسادا”، حيث احتج أسرى حماس على العمل المتكرر للوحدة في الأقسام الخاصة بهم، في سياق هذه الجزئية قال ضابط مصلحة السجون الإسرائيلية:

“هم يحاولوا أن بفرضوا علينا كيبف يجب أن تدار السجون، وأي من الوحدات تعمل، هم تناسوا أننا أصحاب البيت وإنهم أسرى، وحدة متسادا ستستمر في العمل وفق ما نريد، واليوم كل قيادة حماس في السجون الإسرائيلية في العزل الانفرادي، ولا يوجد موعد محدد لإخراجهم منه”.

 

رابط قصير:
https://madar.news/?p=28937

تعليقات

آخر الأخبار